أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"درع الفرات".. المقاومة السورية تتقدم باتجاه الباب وتواجه التنظيم وميليشيات سوريا الديمقراطية

تهدف فصائل المقاومة إلى الوصول إلى مدينة "الباب" بريف حلب

واصلت فصائل المقاومة السورية تقدمها في إطار عملية "درع الفرات" حيث سيطرت اليوم الثلاثاء على قريتي "كسار" و"تل مضيق" في ريف حلب الشمالي بعد معارك ضد عناصر تنظيم الدولة الذين انسحبوا باتجاه مدينة "الباب"، بينما انفجرت سيارة مفخخة في قرية "برعان" قضى على إثرها 5 عناصر من المقاومة وإصابة 28 آخرين بجروح.

كما قضى عدد من الأشخاص في بلدة "مارع" التي تسيطر عليها فصائل المقاومة بقصف نفذته ميليشيات "سوريا الديمقراطية".

وتهدف فصائل المقاومة إلى الوصول إلى مدينة "الباب" بريف حلب، وفي هذا السياق قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن عملية "درع الفرات" ماضية نحو مدينة "الباب".

وأفادت مصادر عسكرية تركية اليوم الثلاثاء، أن عملية درع الفرات في يومها الـ 63، شهدت أمس الاثنين استهداف الجيش التركي لـ 72 موقعًا لتنظيم الدولة ، و15 تابعة لـ"ب ي د شمالي سوريا. مشيرة إلى أن المقاومة السورية سيطرت على 159 منطقة مأهولة بالسكان (مدينة، بلدة، قرية)، واقعة على مساحة تقارب ألف و280 كيلومترا مربعا شمالي سوريا من أيدي "الدولة" منذ انطلاق العملية في 24 أغسطس/ آب الماضي.

من جهة أخرى نفذت مقاتلات التحالف 4 غارات جوية ضد مواقع "الدولة " في قريتي "الطويس" و"حزوان" شمالي حلب.

وأطلقت وحدات من القوات الخاصة في الجيش التركي، بالتنسيق مع القوات الجوية للتحالف الدولي، فجر 24 أغسطس/آب الماضي، حملة عسكرية في مدينة جرابلس بريف حلب الشمالي تحت اسم "درع الفرات"، تهدف إلى تطهير المدينة والمنطقة الحدودية من المنظمات الإرهابية.

زمان الوصل
(41)    هل أعجبتك المقالة (38)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي