أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

احتجاجا على الغلاء.. "بوعزيزي" المصري يموت متأثرا بحروقه

أحرق نفسه قبل أسبوع - الأناضول

توفي مواطن مصري، اليوم السبت، في أحد المشافي العسكرية شمالي البلاد، متأثرا بحروق نتجت عن إشعال النار في نفسه قبل أسبوع، أمام أحد النوادي الاجتماعية التابعة للجيش بحي "سيدي جابر" في محافظة الإسكندرية احتجاجاً على "غلاء الأسعار".

ونقل شهود عيان أن "أشرف شاهين" (24 عاما) ردد أثناء حرقه لنفسه عبارات حول عدم قدرته على المعيشة بسبب ارتفاع الأسعار، فيما نقلت روايات أخرى أن الشاب أقدم على هذا الأمر لإحساسه بالظلم جراء تلفيق قضية سرقة ضده.

وقال ياسر شاهين، شقيق المتوفى، في تصريحات صحفية نقلتها وسائل صحيفة الأهرام إن شقيقه توفى في ساعة مبكرة من صباح اليوم السبت، متأثرًا بالحروق التي وصلت 75% في البطن والصدر والساقين، بعد أن ساءت حالته بشكل مفاجئ.

وتم نقل شاهين السبت الماضي، إلى مستشفى الأميري الجامعي ثم مستشفى مصطفى كامل العسكري ليلفظ أنفاسه الأخيرة بها، وفق المصدر ذاته.

موقعا التواصل الاجتماعي "فيسبوك" و"تويتر"، شهدا السبت تفاعلاً ملحوظًا في متابعة الواقعة، وتداول مستخدمو الموقعين فيديوهات تظهر أشرف شاهين (24 عامًا)، أمام أحد النوادي الاجتماعية التابعة للجيش، بحي "سيدي جابر" بالإسكندرية وهو يشعل النار بجسده.


زمان الوصل - رصد
(50)    هل أعجبتك المقالة (45)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي