أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"أبو البنوك" في العالم يعتمد على بيانات "زمان الوصل" ويشيد بها

يمكنكم تصفح النسخة العربية في الرابط أدناه عبر موقع البنك الدولي الرسمي

استندت دراسة حديثة أعدها ونشرها "البنك الدولي" إلى بيانات ومعطيات قدمتها جريدة "زمان الوصل"، مستمدة من الأرشيف الخاص بتنظيم "الدولة" الذي تملكه الجريدة، وسبق لها أن نشرت عشرات التقارير حوله.

البنك الدولي الذي يعد بمثابة "أبو البنوك" في العالم، نوه في بداية دراسته بما قدمته "زمان الوصل"، لاسيما عبر الزميل رئيس التحرير "فتحي بيوض"، من بيانات ساعدت في إتمام الدراسة المعنونة بـ "العدالة الاجتماعية والاقتصادية لمنع التطرف العنيف".


ومن ضمن ما أكدت عليه الدراسة أن المقاتلين الأجانب الذين يلتحقون بصفوف تنظيم "الدولة" يتمتعون بمستوى تعليمي أعلى من المتوقع، حيث إن 43,3% منهم في المرحلة الثانوية و24,5% في المرحلة الجامعية.

وخلصت الدراسة إلى أن المقاتلين الأجانب في صفوف التنظيم "أبعد ما يكونون عن الأمية"، منوهة كذلك بأن معدل أعمارهم يقارب 27 سنة.

الدراسة المطولة التي نشرت على نحو 175 صفحة، تضمنت عددا كبيرا من الرسومات البيانية والجداول الإحصائية.


وقد سبق لـ"زمان الوصل" أن استهلت سلسلة "خرق النواة" حول أرشيف التنظيم، بعرض إحصائي لبيانات نحو 1700 مقاتل فيه، توضح توزع جنسياتهم ومستوياتهم التعليمية، وتحصيلهم "الشرعي"، وفئاتهم العمرية.. إلى غير ذلك من المعطيات التي تم استخراجها مما حوته الوثائق المعنونة باسم "بيانات مجاهد"، وهي كلها معلومات أعادت الدراسة نشرها بطريقتها، مؤكدة مصداقية ما انفردت به "زمان الوصل".

زمان الوصل
(22)    هل أعجبتك المقالة (21)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي