أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"احتشاء قلبي" سبب وفاة "أبو جعفر الحمصي" ولا شبهة اغتيال

الحمصي مع بعض مقاتلي داريا - ارشيف

روى ناشط من داريا تفاصيل حول موت القائد العسكري للواء "شهداء الاسلام" "أبو جعفر الحمصي".

وقال عضو المكتب الاعلامي لـ"لواء شهداء الإسلام" الناشط "غياث أبو أحمد" لـ"زمان الوصل" إن "الحمصي" خرج مع زوجته وابنه وأطفاله إلى منطقة "عين الزرقاء" بريف إدلب بعد ظهر الخميس الماضي، وأثناء ممارسته للسباحة خلف المنطقة، وهي عبارة عن نبع عليه سد وبحيرة كبيرة أصيب فجأة باحتشاء في القلب ما أدى إلى غرقه.

وأضاف محدثنا أن "الحمصي أسعف إلى مشفى دركوش ولكنه كان مفارقاً للحياة" مشيراً إلى أن "المشفى لم يعط ذويه تقريراً طبياً".

ونقل الناشط أبو أحمد عن ذوي "الحمصي" وعدد ممن كان معهم هناك أن أحداً لم يقترب منه قبل إصابته بالاحتشاء القلبي، ما ينفي الشائعات عن احتمال اغتياله بطريقة ما من قبل أعوان النظام.

وأضاف محدثنا أنه: "لم يكن لدى أبي جعفر أعداء وجميع من في داريا –كما يقول- يكنون له الاحترام". 

وروى محدثنا أنه رافق "الحمصي" في الكثير من المعارك إلى ما قبل وفاته بيوم، حيث سجل فيديو لوكالة "قاسيون" وطلب "الحمصي" منه حينها أن يصوّره مع ابنه –كما يقول-.

وينحدر أبو جعفر، وهو من مواليد 1979، من "قلعة الحصن" بريف حمص الغربي، انشق عن النظام قبل مجزرة داريا، حيث كان متطوعاً برتبة مساعد من الدرجة الثانية، ويُعد الحمصي الرابع بين إخوته إذ مات أخ له غريقاً في طرطوس، والثاني في معتقلات النظام، بينما قضى أخوه الثالث عندما كان قائد عمليات اللواء السابق في داريا بداية الحملة عام 2013.

وكشف محدثنا أن "أبو جعفر كان يقف في الصفوف الأولى من المقاتلين، ويمتاز بحكمته في التخطيط أثناء المعارك"، لافتاً إلى أنه كان "يقوي من عزيمة الشباب ويشد أزرهم، ولم يكن يخشى الدبابات رغم أغلب إصاباته –كما يؤكد- بشظايا قذائف الدبابات.

وروى الناشط أبو أحمد أن "أبو جعفر" حوصر مع بعض الشباب داخل خندق من قبل دبابتين وكاسحة ألغام وكانت الكاسحة -كما يؤكد- فوق الخندق تماماً فقام أبو جعفر والشبان الذين معه بحرقها بزجاجات المولوتوف وحينها بقي -رحمه الله- يقاوم في الخندق دون إمداد ومحاصراً من الصباح حتى المغيب".

فارس الرفاعي - زمان الوصل
(5)    هل أعجبتك المقالة (6)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي