أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أنقرة.. لم ولن نجري أي اتصال مع بشار والنظام يسلح وحدات الحماية لقتال الجيش الحر

أرشيف

أكدت أنقرة أنها لم ولن تجري أي اتصال مباشر أو غير مباشر مع بشار الأسد، منوهة بأنه مجرم وقاتل، وأنه يسلح مليشيا وحدات الحماية لحرب الشعب السوري والجيش الحر.

فخلال جلسة للبرلمان التركي، قام نائب كتلة "حزب الشعوب" ذو الميول الأوجلانية "إدريس بالوكين" بالاستفسار من الوزير التركي "عمر تشليك" بوصفه عضوا في الحكومة وفي حزب العدالة والتنمية الحاكم عن التقارير التي تقول إن حكومة أنقرة مستعدة للتواصل مع بشار الأسد، في سبيل خوض عمليات مشتركة ضد المليشيات الكردية التي تسيطر على مساحات من شمال سوريا.

وقد ردّ "تشليك" على التساؤل مؤكدا زيف هذا التقارير، ومعقبا: "لم نُجر أي اتصال دبلوماسي مباشر أو غير مباشر أو معلن أو سري مع نظام الأسد، ولن يكون لنا أي اتصال معه لاحقا.. من غير الممكن أن نتواصل مع شخص غير شرعي يقتل شعبه بالمقاتلات والأسلحة الكيميائية".

وشدّد الوزير على موقف تركيا الواضح تجاه ما يجري في سوريا، بالقول: "النظام السوري نظام إجرامي، والأسد شخص قاتل".

واستنكر "تشليك" قيام نائب "حزب الشعوب" بوصف فصائل المعارضة المسلحة التي تقاتل بشار الأسد بـ"العصابات"، معلقا: "نحن نرفض هذا الوصف؛ لأن تركيا تدعم الجيش السوري الحر منذ البداية كجزء من المعارضة السورية الشرعية، وهذه السياسة ليست خاصة بنا، وإنما تلقى قبول العديد من الحلفاء".

وذكّر "تشليك" في معرض كلامه بأن نظام بشار فتح مستودعات السلاح أمام مليشيا وحدات الحماية (ذراع مليشيا العمال الكردستاني في سوريا)، وهو مستمر في دعمها من أجل محاربة الشعب السوري والجيش الحر.

زمان الوصل
(12)    هل أعجبتك المقالة (16)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي