أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أكثر من 60 دولة تسلّم مجلس الأمن رسالة غضب من الهجوم على حلب

أرشيف

سلّمت أكثر من 60 دولة رسالة إلى رئيس مجلس الأمن؛ للإعراب عن الغضب من التصعيد الخطير للعنف في مدينة حلب. 

وأورد الموقع الرسمي للائتلاف الوطني أن الرسالة كانت بمبادرة من المملكة العربية السعودية وقطر.
وتدعو المبادرة المجتمع الدولي إلى إنهاء العنف في سوريا وحماية الشعب السوري من ويلات الحرب التي يشنها نظام الأسد على السوريين.

وحذرت الرسالة مجلس الأمن من الوقوف في الجانب الخاطئ من التاريخ بفشله في مواجهة الفظائع في سوريا، حيث تشهد حلب حملة متصاعدة من القصف الجوي والأرضي من كل من روسيا ونظام الأسد منذ انتهاء هدنة عيد الأضحى، راح ضحيتها مئات الشهداء من المدنيين غالبهم من الأطفال والنساء.

وأوضح نائب رئيس الائتلاف الوطني "عبد الأحد إسطيفو" أمس الثلاثاء أن عجز مجلس الأمن المتكرر باتخاذ قرار يحقن دماء السوريين؛ يعكس حالةً من الشلل لا تخدم الأمن العالمي ولا تحقق سلام الشعوب.

ولفت "اسطيفو" الانتباه إلى أن الائتلاف الوطني يعتزم القيام بجولة أوروبية في الأيام القليلة القادمة واللقاء مع الجهات الرسمية والمسؤولين الأوروبيين، وذلك من أجل شرح وجهة نظر الائتلاف بعد فشل المجتمع الدولي بإيقاف نظام الأسد وحلفائه عن همجيتهم التي يمارسونها في حلب، إضافة إلى مخاطبة الرأي العام الأوروبي، والجاليات السورية في أوروبا لتفعيل دورها في دعم المطالب التي ينادي بها الائتلاف في الأمم المتحدة.

وكالات
(7)    هل أعجبتك المقالة (7)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي