أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

المقاومة السورية توسع رقعة المناطق المحررة وتقترب من "الباب"

عناصر المقاومة في ريف حلب - الأناضول

مع دخول عملية "درع الفرات"، يومها الـ45، تمكنت قوات الجيش السوري الحر بمساندة قوات المهام الخاصة التركية ومقاتلات التحالف الدولي لمكافحة تنظيم "الدولة" من تحرير مساحة تصل إلى قرابة ألف كيلو متر مربع، من المنطقة الحدودية مع تركيا شمالي سوريا.

وبلغت مساحة المنطقة المحررة على الحدود التركية والواقعة بين مدينتي "جرابلس"و"اعزاز" من تنظيمي "الدولة" و"ب ي د" قرابة ألف كم مربع، وتواصل المقاومة السورية تقدمها في الخط الواصل بين مدينتي "جرابلس"، و"أعزاز"، وتقترب من مدينة "الباب"، في الريف الشرقي لحلب تمهيدا لتحريرها.ط

وسيطرت المقاومة على بلدة "أخترين"، بريف حلب الشمالي، ضمن عملية "درع الفرات"، بعد اشتباكات عنيفة مع "الدولة"، مقتربة من قريتي "دابق" و"صوران"، حيث تبعد عن الأولى 3 كم، وعن الثانية 6 كم.

وبلغ عرض المنطقة المحررة الواقعة بين "جرابلس" و"أعزاز" 20 كم عند بلدة "الراعي" و24 كم من جهة "جرابلس".

الأناضول
(19)    هل أعجبتك المقالة (18)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي