أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"أحرار الشام" تسيطر على مواقع "جند الأقصى" في ريف إدلب

أرشيف

سيطرت "حركة أحرار الشام" على معسكر "المسطومة" في ريف إدلب الجنوبي وذلك بعد اشتباكات مع "جند الأقصى" بحسب مركز إدلب الإعلامي، في تطور هو الأخطر بين الجانبين.

بينما أكد ناشطون أن "أحرار الشام" سيطرت كذلك على مواقع "جند الأقصى" في معرة النعمان و"الحامدية" و"جرجناز" و"سرمدا" في ريف إدلب.

وأضاف الناشطون أن المندوب القضائي في "جند الأقصى"، "أبو عبد الله الشرعي" أعلن انفصاله ووضع نفسه تحت تصرف "جيش الفتح".

وتبادل الجانبان الاتهامات يوم أمس لتتحول اليوم الجمعة إلى اشتباكات أسفرت عن مقتل شخص من "حركة أحرار الشام" وسقوط عدد من الجرحى في مدينة "خان شيخون".

وبدأ الخلاف بين الطرفين بعد اعتقال "جند الأقصى" لمسؤول أمن الطرق في مدينة "سراقب" "علي العيس" أول أمس من منزله وإطلاق النار على زوجته وشقيقه، الأمر الذي دفع "أحرار الشام" لاعتقال عدد من عناصر من "جند الأقصى" في "سراقب" لمبادلتهم بـ "العيس"، إلا أن ذلك وبحسب تنسيقيات الثورة لم يتم الأمر، مشيرة إلى أن "أحرار الشام" اتهمت "جند الأقصى" بالمشاركة في عمليات تهريب المقاتلين باتجاه تنظيم "الدولة" إثر ضبطها لسيارة تقوم بهذا المهمة، الأمر الذي دفع "جند الأقصى" لاعتقال مسؤول أمن الطرق الذي كشف العلمية، في حين اتهمت "جند الأقصى" حركة "أحرار الشام" بعمليات اغتيال لعناصر من الجند والتورط بعمليات تفجير في إدلب، وأن الحركة تهدف من ذلك لوقف معركة حماة التي تقودها "جند الأقصى".

زمان الوصل
(11)    هل أعجبتك المقالة (8)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي