أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الأمم المتحدة تُغيث مضايا المحاصرة بـ 7 أطنان ملح

تعاني "مضايا" وجارتها "بقين" من حصار مطبق منذ 18 شهرا.. لكن ماذا سيفعل الأهالي بالملح..؟

دخلت ليل الخميس/ الجمعة قافلة تابعة للأمم المتحدة إلى بلدة "مضايا" المحاصرة بريف دمشق تحمل ما يقارب 7 أطنان من مادة ملح الطعام وذلك بعد انقطاع دام لأكثر من 4 شهور.

من جهة أخرى أفادت تنسيقية الثورة في البلدة بأن وفدا من الهلال الأحمر السوري أخرج 4 حالات مرضية أمس الخميس من بينها الشاب علي مصطفى يونس الذي أصيب منذ أيام بانفجار لغم أرضي والشاب محمد الضبة المصاب بمرض السحايا، وذلك لتلقي العلاج في مستشفيات دمشق، مقابل إخراج 4 من المصابين من بلدة "الفوعة" بريف إدلب.

وتعاني "مضايا" وجارتها "بقين" من حصار مطبق منذ 18 شهرا تفرضه قوات النظام وميليشيات حزب الله اللبناني، وتسبب النقص الحاد في المواد الغذائية والطبية لانتشار الأمراض ومنها مرض السحايا، الأمر الذي دفع المجلس المحلي في البلدتين لتأجيل افتتاح المدارس "حتى اشعار آخر".

وطالبَ الأمم المتحدة بإدخال اللقاحات والمساعدات الغذائية والدوائية إلى المنطقة، وإحداث نقطة طبية مجهزة بالمعدات اللازمة وفتح ممرات انسانية للحالات العاجلة لمعالجتها.

زمان الوصل
(28)    هل أعجبتك المقالة (22)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي