أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

عام على العدوان الروسي.. 500 غارة علي ريف حمص الشمالي تزهق أرواح أكثر من 350 مدنيا

محلي | 2016-10-01 17:26:23
عام على العدوان الروسي.. 500 غارة علي ريف حمص الشمالي تزهق أرواح أكثر من 350 مدنيا
   تلبيسة.. وقفة احتجاجية بمناسبة مرور عام على العدوان الروسي - ناشطون
ريف حمص - زمان الوصل
قضى أكثر من 350 شخصا، معظمهم من النساء والأطفال، وأصيب أكثر من ألف بجروح متعددة في ريف حمص الشمالي المحاصر، جراء 500 غارة، شنّها طيران الاحتلال الروسي منذ بدء تدخله العسكري قبل عام.

وأفاد مراسل "زمان الوصل"، في حمص، نقلا عن مصادر ميدانية وطبية، بأن بين المدنيين الذين قتلوا جراء غارات المحتل الروسي، على معظم قرى وبلدات ومدن ريف حمص الشمالي، 150 طفلا و100 امرأة..مضيفا بأن الغارات الروسية، التي استخدمت فيها صواريخ فراغية وقنابل ارتجاجية وعنقودية وحارقة وفوسفورية، دمرت أحياء بكاملها في بعض المدن والبلدات المحاصرة، مثل "تلبيسة" و"الغنطو "و"تير معلة". و"الزعفرانة"، وأجبرت المئات من العائلات على النزوح من قراهم إلى الأراضي الزراعية.

وبمناسبة مرور عام على بدء العدوان الروسي ضد سوريا، أصدر المركز الإعلامي بمدينة "تلبيسة" (انفوغرافيك)، أشار فيه إلى تعرض المدينة إلى 106 غارات، منها 76غارة بالصواريخ الفراغية، و22غارة بالقنابل العنقودية، و4 غارات بالقنابل الحارقة "النابالم"، ومثلها بالقنابل الارتجاجية، قتلت 50 مدنيا، نصفهم من النساء والأطفال، وسقط جراءها أكثر من 200 جريح، بينهم 43 حالة بتر أطراف.

وقال الناشط الإعلامي "أبو خالد عروس" لـ"زمان الوصل" إن أول غارة لطيران الاحتلال الروسي بالريف الشمالي، كانت في نهاية أيلول/سبتمبر الماضي على مركز لتوزيع الخبز بمدينة" تلبيسة"، أزهقت خلالها أرواح 22مدنيا وجرح العشرات، فضلا عن تدمير حي بكامله يقع بمركز المدينة.

من جانبه قال الناشط الإعلامي "يعرب الدالي" لـ"زمان الوصل"، إن طيران الاحتلال الروسي بدأ مؤخرا باستخدام الأسلحة الفوسفورية والحارقة "نابالم"، وشن أكثر من 25 غارة بهذه القنابل المحرمة دوليا على مدينة "الرستن"، والقرى المجاورة لها، منوها بأن غارات طيران الاحتلال الروسي، التي تكون معظمها ليلية، لم تحقق أي مكاسب تذكر لصالح النظام.

وعلى صعيد البلدات الأخرى، علم مراسل "زمان الوصل"، أن بلدة "تير معلة"، تعرضت خلال عام لأكثر من 140 غارة روسية، ما أدى لمقتل 50 مدنيا، ونزوح معظم سكان البلدة للقرى المجاورة نتيجة تدمير 75 بالمائة من منازل البلدة، كما وثق ناشطون مقتل وجرح أكثر من 50 مدنيا في قرية "الغنطو " المجاورة لبلدة "تير معلة"، جراء أكثر من 100غارة لطيران الاحتلال الروسي خلال عام، أما مدن وبلدات "الحولة"، بريف حمص الشمالي الغربي، فقد تعرضت للعشرات من الغارات الروسية، وخاصة بالقنابل العنقودية، أدت إلى مقتل 15 مدنيا وسقوط أكثر من 50 جريحا.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
أكبر رئيس وزراء لأصغر رئيسة حكومة بالعالم: اسألي الكبار النصيحة      العراق.. الخزعلي يتوعد المتظاهرين ورئيس الأركان يتعهد بحمايتهم      مجزرة داخل مستشفى في التشيك      بدء الجولة 14 من مباحثات "أستانا" في كازاخستان      انخفاض أسعار النفط بسبب مخاوف الحرب التجارية      "واتساب" يتوقف عن العمل على ملايين الهواتف نهاية ديسمبر‎      سيدني تختنق بضباب كثيف جراء حرائق الغابات      ميسي خارج قائمة برشلونة لمواجهة إنتر ميلان بالأبطال