أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

"الوطني الكردي" ينهي أسبوعاً من الإضراب في الحسكة

محلي | 2016-09-19 13:11:47
"الوطني الكردي" ينهي أسبوعاً من الإضراب في الحسكة
   إنهاء الإضراب عن الطعام جاء بناء على طلب من عوائل المعتقلين - ناشطون
الحسكة - زمان الوصل
أعلن المجلس الوطني الكردي، يوم الأحد، إنهاء الإضراب عن الطعام، الذي نظمته مجالسه المحلية خلال الأسبوع الماضي في مدن وبلدات الحسكة الشمالية، احتجاجاً على ممارسات حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) واعتقاله لمجموعة من قيادات وأنصار المجلس.

وقال "محمد الفرحان"، عضو "المنسقية العامة لحركة الإصلاح الكردي-سوريا"، إحدى كتل المجلس الوطني الكردي، إن إنهاء الإضراب عن الطعام جاء بناء على طلب من عوائل المعتقلين، لافتاً إلى أن ذلك لا يعني إنهاء النشاط السلمي المطالب بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين من سجون حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD).

وأوضح في حديث لـ"زمان الوصل"، بدء الإضراب عن الطعام من قبل المجلس المحلي الشرقي بالقامشلي، ثم قرر المجلس الوطني الكردي أن تلتحق المحليات كافة، بالإضراب لمدة 3 أيام على التوالي ابتداءً من يوم الجمعة حتى أمس الأحد، مضيفاً "في محلية الحسكة الشرقية والغربية كان عدد المضربين عن الطعام أكثر من 60 شخصاً، سجلت حالات تأثرت بالإضراب".

وأشار "فرحان" إلى أنه "لا يوجد أي وعد من حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD)، حتى اللحظة بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين، أعضاء المجلس الوطني الكردي وقيادات أحزاب المجلس".

وتواصلت "زمان الوصل" مع "شمدين نبي"، رئيس المجلس المحلي لشرق القامشلي، والذي كان أول المجالس المحلية التابعة للمجلس الوطني الكردي، في الإعلان عن بداية الإضراب في اليوم الأول من عيد الأضحى المبارك، الإثنين الماضي، لكنه اعتذر عن التصريح، بسبب تدهور حالته الصحية نتيجة الإضراب عن الطعام.

وأكد القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني –سوريا، "عمر إسماعيل"، أن الإضراب انتهى بكل المجالس المحلية التابعة للمجلس الوطني الكردي، الذي أعلن ذلك بمؤتمر صحفي في القامشلي وآخر في "المالكية"، وهكذا بكل المناطق.

وأضاف القيادي، في تصريح لـ"زمان الوصل": "أقول فقط متى كان تشييع جنازة مقاتل البيشمركة قضى بطلقة نارية من تنظيم "الدولة الإسلامية" عدو الإنسانية جريمة، حتى يعتقل حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) مناضلين كبار أمثال محمد إسماعيل، ونشأت ظاظا ونافع عبد الله وعبد الكريم حاجي وكوكبة من الكوادر والإعلاميين لمشاركته الفاعلة في جنازة عضو البيشمركة حبيب قدري؟".

وكان حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) اعتقل في 15 آب/أغسطس/ الماضي، سكرتير المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني–سوريا، "محمد اسماعيل" وعضو المكتب السياسي "نشأت ظاظا" وأعضاء اللجان المركزية "عبد الكريم حاجي" و"نافع عبد الله"، ومجموعة من كوادر حزبنا على طريق "رميلان –قامشلي" خلال مشاركتهم في تشييع جثمان المقاتل في البيشمركة السورية "حبيب قدري"، من معبر "سي مالكا" الحدودي مع العراق.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
الأسد يساعد موظفيه بقرض قيمته 100 دولار      محلي "خان شيخون" يكذب مزاعم الأسد المتعلقة بعودة المدنيين      التحالف الدولي يعين قائدا جديدا للقوات في سوريا والعراق      مفخخة تقتل 10 مدنيين على مدخل مشفى "الراعي" في ريف حلب      قوات الأسد تشن حملات اعتقال في حلب      كيلو السم بمليون دولار.. مزرعة عقارب في مصر توفر أكثر من 200 فرصة عمل      تركيا تدين استهداف منشآت نفطية في السعودية      العراق ينفي استخدام أراضيه في هجوم "أرامكو"