أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

المقاومة السورية تواصل تقدمها في ريف حلب.. والحربي يعاود استهداف أحياء المدينة

المقاومة بسطت سيطرتها بشكل كامل على عدد من البلدات في محيط منطقة "الراعي" - الأناضول

واصلت المقاومة السورية معاركها ضد تنظيم "الدولة" اليوم الأحد، ضمن المرحلة الثالثة من معركة "درع الفرات" التي تدعمها القوات التركية قرب الحدود السورية الممتدة بين ريفي حلب الشمالي والشرقي.

وأفاد مراسل "زمان الوصل" في حلب بأن المقاومة بسطت سيطرتها بشكل كامل على عدد من البلدات في محيط منطقة "الراعي" بريف حلب الشمالي.

وأشار المراسل إلى أن البلدات التي انسحب منها التنظيم اليوم تحت ضربات المقاومة على الأرض وغارات الطيران التركي هي "قصاجك" و"قرة كوز" و"تل شعير" و"تلعار شرقي" و"تلعار غربي" وجميعها يقع غرب إلى الغرب من مدينة "الراعي".

وتهدف هذه المرحلة بحسب المتحدث الرسمي باسم حركة نور الدين الزنكي، النقيب "عبد السلام عبد الرزاق" إلى تأمين المدن والبلدات التي سيطرت عليها المقاومة السورية خلال الأيام السابقة.

وأكد "عبد الرزاق" لـ "زمان الوصل" أن المعارك ستستمر حتى تطهير كامل الريف الحلبي من تنظيم "الدولة" ورفع علم الثورة فوقه.

وفي سياق آخر، قصف الطيران الحربي أحياء حلب الشرقية المحاصرة بالصواريخ، وأكد مصدر طبي في المدينة، إصابة أكثر من 12 مدني بينهم 4 أطفال بجروح متفاوتة نتيجة القصف الذي استهدف أحياء "الصاخور" و "كرم الجبل" و"الحيدرية".

وقال ناشطون إن مدفعية النظام المتمركزة في بلدة "حندرات" استهدفت عصر اليوم مدينة "حريتان" ومنطقة "الهراميس" القريبة منها ما أدى لوقوع جرحى ودمار في الممتلكات.

حلب - زمان الوصل
(4)    هل أعجبتك المقالة (4)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي