أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أول انشقاقات ميليشيا "القوات الديمقراطية"..(PYD) يهاجم "لواء التحرير"

حزب "الاتحاد الديمقراطي" استقدم تعزيزات كبيرة من ميليشيات "آساييش" و"وحدات حماية الشعب" من مدينة "رأس العين"

دارت اشتباكات بين "لواء التحرير" أحد مكونات ميليشيا "قوات سوريا الديمقراطية" وبين "وحدات حماية الشعب" الكردي عمودها الفقري في محيط قرية "القنيطرة" التابعة لبلدة "سلوك" بريف الرقة الشمالي، ما أسفر عن سقوط نحو 10 قتلى من الجانبين.

وأكد القائد العسكري في "لواء التحرير" "أبو علي" لـ"زمان الوصل" أن الأنباء حول اعتقال قائد "لواء التحرير" "عبد الكريم العبيد" المعروف "أبو محمد كفر زيتا" عارية عن الصحة، وأنه يقاتل في "القنيطرة" مع مقاتلي اللواء ضد المهاجمين.

وأوضح أن "سبب المواجهات هو رفض اللواء القتال ضد قوات الجيش الحر في ريف منبج شرق حلب، وعدم موافقته على تهجير العرب في المناطق المسيطر عليها من قبل ميليشيات كردية".

وقال إن اشتباكات عنيفة تدور في قرية "القنيطرة" من الساعة 5 عصرا حتى هذه اللحظة، ويوجد قتلى وجرحى في صفوفهم (وحدات الحماية)، لافتاً إلى أن "لم يساندنا أحد من كتائب الجيش الحر المتواجدة في تل ابيض وريفها".

وقال مصدر عسكري لـ"زمان الوصل" إن المواجهات اندلعت بين "لواء التحرير" وبين الجناحين العسكري والأمني لحزب الاتحاد الديمقراطي مساء الخميس، في قرية "القنيطرة" بريف بلدة "سلوك" التي انسحب إليها اللواء بعد خلاف مع الحزب الكردي المهيمن تحالف "قوات سوريا الديمقراطية"، مشيراً إلى سقوط 3 قتلى من للواء و6 من الوحدات الكردية.

وأضاف أن حزب "الاتحاد الديمقراطي" استقدم تعزيزات كبيرة من ميليشيات "آساييش" و"وحدات حماية الشعب" من مدينة "رأس العين" بالحسكة إلى المنطقة، للمشاركة في القتال ضد "لواء التحرير".

وكان قائد "لواء التحرير" ظهر في شريط فيديو مدته 01:06 دقيقة يوم الخميس، شرح فيه أسباب الخلاف مع "وحدات الحماية الكردية"، ومصادرتها لقرار "قوات سوريا الديمقراطية"، وإقصاء باقي الفصائل، قائلاً: "تم الضغط على الألوية من قبل وحدات حماية الشعب، فقطعت الأكل والشرب عن لواء الصناديد ولواء ثوار الرقة ولواء التحرير".

وطالب في الشريط بإعادة هيكلية تحالف "قوات سوريا الديمقراطية" بتعهد والتزام من الولايات المتحدة الأمريكية، وفي حال استمرت هذه القوات مصادرة من قبل "وحدات حماية الشعب" فلن يكمل معهم، وأملهم يومين لتنفيذ ذلك. 

يشار إلى أن غرفتي "عمليات رأس العين" و"بركان الفرات" المشتركة، من "لواء التحرير" و"لواء ثوار الرقة" وميليشيات تابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي (PYD)، سيطرت في حزيران/يونيو 2015 على معظم مدن وبلدات الريف الشمالي لمحافظة الرقة، بدعم جوي من طائرات التحالف الدولي.

الرقة - زمان الوصل
(26)    هل أعجبتك المقالة (25)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي