أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ظهر في فيديو للتنظيم يقتل أسيرا.. أبو عبد الله البريطاني طفل مغنية الروك "سالي جونز"

من الفيديو

كشفت صحف بريطانية بأن "أبو عبد االله البريطاني"، الطفل ابن الـ12 سنة والذي ظهر الجمعة الماضية في فيديو دعائي لتنظيم "الدولة الإسلامية" يقتل أسيرا كرديا برفقة 4 اطفال آخرين، هو ابن مغنية الروك "سالي جونز" التي انضمت للتنظيم في مدينة الرقة عام 2014.

"سكينة حسين"، 48 عاماً، والتي توعدت المسيحيين والكفار بـ"قطع رؤوسهم وتعليقها على أسوار الرقة"، غادرت مدينة "تشاتام" البريطانية إلى الرقة برفقة ابنها "جوجو" المولود في كانون أول/ ديسمبر/ 2004 لتنضم إلى زوجها البريطاني "جنيد حسين" الذي قتل في قصف أميركي في آب/أغسطس/ 2015 والذي يشتبه بأنه أحد البريطانيين الذين أعدموا الصحفي الأمريكي "جيمس فولي".

ولم يكن فيديو الإعدام الجماعي الذي ظهر فيه "جوجو" هو الأول الذي ينفذه أطفال يطلق عليهم التنظيم لقب الأشبال، إذ أصدر التنظيم مقطع فيديو دعائيا في شباط/ فبراير الماضي يظهر فيه طفل بريطاني في عمر الرابعة اسمه "عيسى داري" يفجر سيارة، ويقتل 3 سجناء بداخلها، هو ابن "غريس داري" الملقبة بـ"خديجة"، والتي كانت بجنوب شرق لندن، ومن ثم سافرت إلى سوريا عام 2012.

زمان الوصل - رصد
(34)    هل أعجبتك المقالة (33)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي