أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

اعتقال 23 شابا في اللاذقية مع عودة الحواجز "الطيارة"

منذ مطلع العام الحالي تشدد النظام كثيرا بملاحقة الشباب مع النقص الكبير بعدد العناصر في جيشه - أرشيف

اقتاد عناصر الأمن العسكري 23 شابا الأحد بحواجز طيارة أقاموها في أكثر من حي وشارع بمدينة اللاذقية إلى الخدمة الإلزامية والاحتياطية، وكان هذا النوع ومن الحواجز غاب عن مشهد المدينة منذ ما يقارب الشهرين.

"هربت بمعجزة، انتبهت مصادفة لسيارة أمنية مركونة على مدخل حينا في الصليبة، ابتعدت وسألت أحد أصحاب المحلات التجارية هاتفيا عن سبب وجودها، فأخبرني أنها دورية أمن تقبض على الشباب تحت سن 35 وتضعهم بباص أخضر يرافقها"، هكذا وصف الشاب "وليد.ت" كيفية خلاصه من مأزق الاقتياد عنوة إلى الخدمة الاحتياطية. 

وأضاف في حديث لـ"زمان الوصل" لم أغادر المكان الذي أقيم فيه (وهو ليس منزلي) منذ أكثر من شهر لأنني مطلوب للخدمة الاحتياطية، لقد اقتادوا 5 شباب من حينا حسبما علمت.

كان يوما مخيفا لمن تبقى من شباب اللاذقية، فقد توزعت الحواجز الطيارة حسب إفادة الناشط الإعلامي "محمد الساحلي" في أحياء "المارتقلا" و"الصليبة" و"بستان الحمامي"، كما قبضت دورية أمن على شابين على الكورنيش الجنوبي مساء اليوم ذاته.

اعتاد سكان اللاذقية على هذا النوع المتنقل من الحواجز والمعروفة بالطيارة 
التي تقبض على المطلوبين للخدمة والملاحقين أمنيا، وكانوا يتخذون الحيطة والحذر منها، لكنهم لم يشاهدوها منذ شهرين، مما دفع المطلوبين للاطمئنان الذي تسبب بالقبض على أكثر من 20 شابا منهم نزلوا إلى الشوارع ظنا منهم بعدم وجودها اليوم أيضا.

ومنذ مطلع العام الحالي تشدد النظام كثيرا بملاحقة الشباب مع النقص الكبير بعدد العناصر في جيشه، ولا يقتصر التهرب من الخدمة الإلزامية والاحتياطية على أبناء الطائفة السنية بل وصل إلى الطائفة العلوية أيضا مع ازدياد عدد القتلى في صفوفها.

اللاذقية - زمان الوصل
(15)    هل أعجبتك المقالة (15)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي