أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

معارك طاحنة في ريف اللاذقية والهدف جثة ضابط روسي

المقاومة السورية تسعى جاهدة للوصول لجثة الضابط - أرشيف

تخوض المقاومة السورية معارك ضد قوات النظام بريف اللاذقية من أجل الوصول لجثة ضابط روسي قتل في معركة قرية "الكبانة" الاثنين الماضي خلال إشرافه على هجوم قوات النظام على القرية.

وللغاية نفسها – سحب جثة الضابط – شن الطيران الروسي 17 غارة اليوم الأربعاء على محور الكبانة وجبل الزويقات، لقطع الطريق على المقاومة ومنعها من الوصول إلى الجثة، بالتزامن مع محاولة قوات النظام التقدم بإشراف روسي وبغطاء جوي وقصف مدفعي وصاروخي .

وأشار مراسل شبكة إعلام اللاذقية مجد الناجي إلى أن المقاومة السورية تسعى جاهدة للوصول لجثة الضابط وسحبها من أجل إثبات مشاركة روسيا ميدانيا في قتال الجيش الحر وليس "الفصائل الإرهابية" كما تدعي.

وتحدث "الناجي" عن وجود عدد من جثث جنود النظام لم يتم سحبها رغم قربها من مواقعه، بينما يتم التركيز فقط على سحب جثة الضابط الروسي التي بدأت مع بقية الجثث بالتفسخ نتيجة الحرارة المرتفعة.

ولفت مراسل شبكة إعلام اللاذقية إلى وجود الجثة جنوبي جبل الزويقات، وقد تأكد الثوار من أنها تعود لضابط روسي من خلال المناظير المقربة، حيث بدا واضحا العلم الروسي على بزته العسكرية إضافة إلى ملامحه غير السورية.

ورصدت المقاومة السورية في مرات عديدة سابقا مشاركة ضباط من روسيا في معارك اللاذقية، لكنها لم تتمكن من أسر أي منهم أو الوصول إلى جثة أحدهم.

اللاذقية - زمان الوصل
(24)    هل أعجبتك المقالة (22)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي