أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مجددا.. المقاومة السورية في حلب تحبط هجوم النظام نحو تجمع الكليات في "الراموسة"

نفى مصدر قيادي من المقاومة السورية حدوث أي تقدم لجيش النظام في المدرسة الفنية الجوية - جيتي

أحبطت المقاومة السورية في الشمال السوري هجوماً جديداً لقوات النظام والميليشيات الأجنبية المساندة لها على تجمع الكليّات العسكرية الواقعة في منطقة "الراموسة" مساء أمس الإثنين وتمكنت من تكبيدها خسائر في الأرواح والعتاد.

وقال مراسل "زمان الوصل" في حلب، إن المقاومة السورية تمكنت مساء أمس من استعادة كافة النقاط التي سيطرت عليها قوات النظام وميليشياته بعد معارك عنيفة.

ونفى مصدر قيادي من المقاومة السورية حدوث أي تقدم لجيش النظام في المدرسة الفنية الجوية الواقعة بالقرب من كلية المدفعية بمنطقة "الراموسة"، مؤكداً مقتل العشرات من جيش النظام وعناصر ميليشيا حزب الله خلال كمين محكم على بوابة المدرسة التي تحتل موقعاً استراتيجياً.

وأشار المصدر إلى أن قوات النظام ومجموعات من ميليشيا حزب الله حاولت مساء أمس التقدم نحو تجمع الكليات بمنطقة "الراموسة" وسط إسناد جوي مكثف من قبل الطيران الحربي والمروحي، إلا أن المقاومة السورية نجحت بصد هجومهم وتدمير عدة آليات لهم بينها عربتا "BMP" ودبابة وناقلة جند، إضافة إلى مقتل أكثر من 50 عنصراً من القوات المهاجمة.

وفي سياق آخر، أعلنت حركة "نور الدين الزنكي" التابعة للمقاومة السورية، وعلى لسان قائد قاطع حلب، "عمر سلخو"، في تسجيل مصور عن استعدادها لفتح معابر إنسانية لإدخال المدنيين المحاصرين في حي "الشيخ مقصود" الواقع كلياً تحت سيطرة "وحدات حماية الشعب" الكردية نحو الأحياء المحررة في المدينة.

تجدر الإشارة إلى أن التوتر الذي شهدته محافظة الحسكة مؤخراً بين الوحدات الكردية وقوات النظام أرخى بظلاله على علاقة الطرفين في كافة نقاط التماس فيما بينهما بحلب، وسط أنباء غير مؤكدة عن قطع الطرق والمعابر بين مناطق سيطرة الطرفين.

حلب - زمان الوصل
(22)    هل أعجبتك المقالة (18)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي