أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الحياة الأمازونية تسيطر على حفل ختام أولمبياد ريو

شهد حفل الختام تمرير الكثير من اللوحات التي تمس صميم الهوية البرازيلية

غلب الجانب الجمالي وأنغام الموسيقي واللوحات ذات الطابع الأمازوني، على حفل الختام البسيط لمنافسات دورة الألعاب الأولمبية في نسختها الحادية والثلاثين، في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية.

وتم الاعتماد بالأساس على حيوية موسيقى السامبا البرازيلية وإيقاعها الراقص، وذلك في حضور المسؤولين وفي مقدمتهم رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، وجميع الرياضيين في مختلف البعثات التي شاركت بالأولمبياد بعد دخولها لملعب "ماراكانا" في طابور عرض أيضًا على غرار حفل الافتتاح.

كما شهد حفل الختام تمرير الكثير من اللوحات التي تمس صميم الهوية البرازيلية ذات الطابع الأمازوني كاستعراض لأبرز أنواع الطيور التي تعيش في هذه المنطقة، إضافة إلى تشكيل لوحة فنية ترمز لتمثال "المسيح الفادي" المتمركز على قمة جبل كوركوفادو.

ثم قام رئيس اللجنة الأولمبية الدولية توماس باخ بتسليم علم اللجنة الأولمبية الدولية إلى ممثلة اليابان، نظرا لاستضافة طوكيو النسخة القادمة من الأولمبياد التي ستقام عام 2020.

وفي زخم فعاليات الحفل الختامي لريو 2016، حصل حدث لم يكن متوقعا، عندما تمّ إقامة حفل المتوّجين بسباق الماراثون لأسباب مجهولة، ضمن فقرات حفل الاختتام.

وتمّ تتويج الكيني إليود كيبشوغ بالميدالية الذهبية، وآلت الفضية للإثيوبي فييسا ليليسا، في حين حصد الأميركي غالن روب الميدالية البرونزية.

وأعرب توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية خلال كلمته في الحفل عن سعادته بالمستوى التنظيمي لفعاليات الأولمبياد، موجهًا شكره الخاص للمتطوعين الذين يعتبرهم أساس التنظيم.

وأضاف أن المنافسات الحالية شهدت مشاركة للرياضيين اللاجئين للمرة الأولى في التاريخ، مؤكدا أنه لن يتم ترك هؤلاء الرياضيين خلال الفترة المقبلة.

واختتم باخ كلمته قائلًا "بعد 4 سنوات نلتقي بكم مجددًا في طوكيو اليابانية"، وبعدها مباشرة تم إطفاء الشعلة الأولمبية في إشارة إلى نهاية الأولمبياد.

وأقيمت فعاليات النسخة الـ31 للألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو، في الفترة 5-21 أغسطس/ آب الجاري، بمشاركة أكثر من 11 ألف رياضي ورياضية من 206 دول، تنافسوا في 28 منافسة، للحصول على ألفين و488 ميدالية.

الأناضول
(12)    هل أعجبتك المقالة (11)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي