أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

طائرات الأسد ترتكب مجزرة شمال إدلب وتبادل لإخلاء المرضى من "الفوعة" و"مضايا"

سقط جرحى مدنيون بمناطق متفرقة جراء غاراتٍ مماثلة - ناشطون

قضى 9 مدنيين بينهم أطفال وأصيب آخرون بجروح، إثر غارةٍ للطيران الحربي استهدفت قرية "معارة النعسان" بريف "إدلب" الأحد، كما سقط جرحى مدنيون بمناطق متفرقة جراء غاراتٍ مماثلة.

وأفاد ناشطون بأن 9 مدنيين بينهم طفلان قتلوا بقصفٍ لطيران النظام الحربي بالصواريخ الفراغية، منازل المدنيين داخل قرية "معارة النعسان" شمال "إدلب"، كما سقط جرحى في مدينة "جسر الشغور"، بغاراتٍ مماثلة، وقصف الطيران الحربي أيضاً قريتي "كنصفرة" و"شلخ" وبلدة تفتناز، وطال القصف مزرعةً شرق قرية "حاس"، جنوب "إدلب"، أسفرت عن سقوط جرحى واندلاع حريقٍ داخل المزرعة، دون سقوط ضحايا.

وفي سياقٍ منفصل، أخلت منظمة الهلال الأحمر العربي السوري 3 مرضى من بلدة "الفوعة" الموالية للنظام والمحاصرة من قبل فصائل المقاومة السورية، من أصل 17 مريضاً سيخرجون على دفعات، مقابل إخلاء 20 مريضاً من بلدة "مضايا" المحاصرة بريف "دمشق"، من قبل نظام الأسد ومليشيا "حزب الله" اللبناني.

وجاء ذلك ضمن هدنة "الفوعة" و"كفريا" - و"الزبداني" والتي تم الاتفاق عليها في 24 أيلول/سبتمبر الماضي، بين "جيش الفتح" وقوات النظام بإشراف جهاتٍ خارجية.

إدلب - زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي