أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

اشتباكات الحسكة تخلف قتلى وجرحى وروسيا تتدخل للتوفيق بين النظام وميليشيا "وحدات الحماية" الكردية

مقاتل كردي في ريف الحسكة - أرشيف

قضى 5 مدنيين وأصيب العشرات، خلال الـ24 ساعة الماضية، نتيجة القصف المتبادل والمعارك بين قوات النظام وبين مسلحي حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) في أحياء مدينة الحسكة، وسط ازدياد حركة نزوح المدنيين من المدينة باتجاه الريف، فيما تفيد الأنباء بالتوصل إلى اتفاق وقف اطلاق نار برعاية روسية.

وأفاد الناشط "ملاذ اليوسف"، بمقتل 5 مدنيين على الأقل وإصابة العشرات جراء القصف والقنص المتبادل بين قوات النظام ومسلحي حزب الاتحاد الديمقراطي، والذي طال معظم أحياء المدينة، وسط حركة نزوح للأهالي باتجاه مناطق "القامشلي" و"عامودا" و"رأس العين" و"تل تمر" و"تل حميس". 

وقال "اليوسف" إن المواجهات احتدمت منتصف الليلة الماضية حتى الصباح في محيط حي "غويران" وضمن حيي "النشوة الشرقية" و"الزهور"، بعد فترة هدوء سادت المدينة ساعات النهار، وأسفرت عن تطويق الكتائب التابعة لحزب "الاتحاد الديمقراطي"، لمدينة الحسكة، إثر سيطرتها على أبنية في أحياء "النشوة الشرقية" و"الزهور" على طريق "دير الزور"، مضيفاً أن هذه الاشتباكات أسفرت عن سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في صفوف الطرفين.

وأشار الناشط إلى أن مصادر موالية للنظام تتحدث عن اتفاق حول وقف إطلاق النار أو هدنة بين النظام والحزب الكردي، سيبدأ سريانه مساء اليوم الأحد، جرى في مدينة "القامشلي" برعاية روسية.

وكان محافظ النظام في الحسكة، تحدث في مقابلة مع قناة "روسيا اليوم" أمس، بأن قادة حزب الاتحاد الديمقراطي، طالبوا خلال المفاوضات، بحل ميليشيا "الدفاع الوطني" وعدم تسليح العرب في الحسكة، كشرط للقبول بوقف إطلاق النار، لكنه رفض ذلك.

وذكرت وكالة "هاوار" المقربة من حزب "الاتحاد الديمقراطي"، أن ميليشيات وحدات الحماية "آساييش" تقدمت في منطقة "البانوراما" ومحطة "سادكوب" بالمدخل الجنوبي لمدينة الحسكة، مضيفة أن المواجهات أسفرت عن مصرع 30 عنصراً من قوات النظام في محيط المدينة وداخلها.

وقضى نحو 13 مدنيا بينهم أطفال، وأصيب العشرات، خلال المواجهات، التي اندلعت، قبل أيام، بين قوات النظام ومسلحي حزب الاتحاد الديمقراطي في أحياء مدينة الحسكة، استخدم فيها النظام الطيران لأول مرة لقصف مواقع الحزب في المدينة.

الحسكة - زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي