أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

"زعال العلي" يضع كل شيء فوق الطاولة.. "PYD" إخوتنا وزودناهم بالسلاح وقاتلنا إلى جانبهم

محلي | 2016-08-20 19:17:22
"زعال العلي" يضع كل شيء فوق الطاولة.. "PYD" إخوتنا وزودناهم بالسلاح وقاتلنا إلى جانبهم
   أرشيف
زمان الوصل
وجه محافظ الحسكة "محمد زعال العلي" خطابا مليئا بمفردات التذلل والاستجداء للمليشيا التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي (PYD)، مسميا إياهم "الإخوة في حزب العمال الكردستاني"، ومذكرا إياهم بما قدمه النظام لهم من أسلحة وذخائر لمواجهة "المجموعات الإرهابية".

وبث إعلام النظام اتصالا من المحافظ، يعد استثنائيا للغاية في عرف النظام، الذي حرص منذ البداية على مواجهة معظم السوريين بالحديد والنار، وعلى تهديدهم ونعتهم بأبشع الصفات، خلافا لمليشيا " PYD".

وقال المحافظ إن مدينة الحسكة "تحترق"، وإنها مع مدينة القامشلي "على كف عفريت"، معقبا: "الإخوة في حزب العمال الكردستاني قاموا بقطع الطرق بين الفوج 21 والفوج 23 وطريق الحسكة والقامشلي"، 
وأبان المحافظ أن من سماهم ا"الإخوة" منعوا مرور جيش النظام وشرطة من عبورها الطرق المقطوعة، فحصلت اشتباكات بين النظام وبين "PYD"، مضيفا: "تدخلنا وبذلنا جهودا كبيرة.. اجتمعنا بهم 5 ساعات، رجوناهم وتمنينا عليهم أن يفتحوا طريق الحسكة والفوج 21 و23، وذكرناهم بقيم الإنسانية والانتماء لهذا الوطن".

واعترف المحافظ بسقوط قتلى وجرحى من قوات النظام، وبأن بعض الجرحى لقوا حتفهم متأثرين نتيجة منع "PYD" من إخلائهم.

وكرر المحافظ مرات كثيرة مفردة "الإخوة" بحق مليشيا "PYD"، مناشدا بعض قياداتهم بالاسم، ومنهم "ريدور خليل" الذي تم تزويده العام الماضي بـ"3 دبابات وذخائر لقتال المجموعات الإرهابية.. أعطيناهم الأسلحة والذخائر".

ورغم أن مليشيا "PYD" قتلت جنود نظامه، بل وقطعت عنهم الخبز لمدة أسبوع باعترافه، فقد كرر محافظ الحسكة مخاطبة هذه المليشيا بلقب "الإخوة" قائلا إنه يحترمهم ويقدرهم، "ولهم منا التحية والتقدير"، لاسيما أنهم "ساهموا في المعارك السابقة، وقاتلوا المجموعات الإرهابية"، جنبا إلى جنب مع النظام.

وناشد محافظ النظام قيادات "PYD" بأن "يعودوا إلى رشدهم ووطنيتهم وسوريتهم، وإلى الدم الذي يسري في عروقهم، متسائلا بنبرة استجداء: ماذا يريدون من الحسكة، يريدون أن يحتلوها ويستغلوها؟!".

وفيما أصر على لقب "الإخوة" بحق مليشيا "PYD"، فقد شن المحافظ هجوما حادا ونابيا على من سماهم "بعض العرب من المرتزقة والخونة والقذرين".

وفيما يبدو تجسيدا لتعليمات النظام، صرح المحافظ أنه يؤيد الحوار مع "PYD" ومليشياته، قائلا: "يريدون الحوار أهلا وسهلا.. أدافع عنهم وأتبنى حقوقهم"، داعيا إياهم إلى أن "يستخدموا سلاحهم في مواقع وجبهات أخرى ليست بيننا وبينهم".

وأقر محافظ الحسكة بوجود تجاوزات ومخالفات من مليشيا "الدفاع الوطني أدت إلى نشوب الاقتتال بين النظام و"PYD".

لمشاهدة الفيديو اضغط هنا
محمد علي
2016-08-20
و يظهر ..... جديد يتعامل مع ..... عصابات الاكراد ،،،، جهنم و باس المصير انت وهم
التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
بطاقة عيد... مزن مرشد*      أردوغان إلى روسيا الثلاثاء      مجلسا "كفرزيتا" و"اللطامنة" يكذّبان ادعاءات الأسد حول الممرات الآمنة      أردوغان: هجمات نظام الأسد على ادلب تهديد للأمن التركي      ميزة جديدة لمتصفح "كروم" تكشف تعرّض كلمات المرور للاختراق      روسيا تعتقل عمالا في معامل الأسمدة بحمص      هواتف آيفون القادمة ستأتي بشاشات غير مصنعة من سامسونج      ترامب يحث الشركات الأمريكية على إغلاق عملياتها في الصين