أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قريباً.. سيارات ورقية صلابتها تفوق الحديد بـ 500 مرة

لعل تعبير «سيارة ورقية» الذي يطلقه بعض محبي السيارات القديمة التي تتميز بصلابتها وقوتها على معظم السيارات الحديثة خاصة الخفيفة منها، سيصبح قريبا واقعا حقيقيا بعد ان توصل العلماء الى نوع من الورق سيشكل ثورة صناعية تشمل العديد من المنتجات بدءاً من الطائرات حتى الشاشات التلفزيونية.

النوع الجديد من الورق يطلق عليه «Buckypaper» ويشبه الى حد كبير ورق الكربون الا ان اسمه ومظهره الضعيف لا يعكسان حقيقة قوة الصلابة التي يتميز بها حيث إن ورقة واحدة منه تعد اخف بنحو عشر مرات من لوح بنفس الحجم من الصلب الا ان قوة تحمّلها تفوق مثيلتها بنحو 500 مرة في حالة ضم عدة اوراق منه الى بعضها بعضاً. ‏

كما ان هذا النوع من الورق شديد الصلابة يتميز بأنه موصل جيد للكهرباء مثل النحاس والسليكون وكثير من المعادن الاخرى كما انه مقاوم للحرارة كالحديد والسبائك النحاسية، وفقا لنتائج دراسات مشتركة بين عدة من الجامعات في ولاية فلوريدا الاميركية. ‏

ونقلت «CNN» عن الباحث بجامعة رايس وودي ادامز قوله: كل هذه الامور هي ما يحتاجه كثير من الناس المعنيين بالتكنولوجيات الدقيقة «النانو تكنولوجي» والذين يعملون من اجلها كهدف مقدس لابحاثهم وتجاربهم العلمية. ‏

وتبشر هذه الفكرة بأن مستقبلا كبيرا في انتظار الصناعات التي ستقوم على Buckypaper ومشتقاته التي يمكن ان تستخدم في صنع اسطوانات دقيقة جدا كاسطوانات الكربون على مدى السنوات المقبلة. ‏

وفي هذا الاطار فقد اعلن الباحثون بجامعة ولاية فلوريدا انهم احرزوا تقدما كبيرا نحو جعل هذه الافكار «غير التقليدية» واقعا جديدا بين عامة الناس. ‏

ويتم تصنيع ورق Buckypaper من جزيئات دقيقة جدا من الكربون تتميز بشكلها الدائري ويقل سمكها عن شعر الانسان بحوالي 50 الف مرة. ‏

ونظراً للخواص المميزة لتلك المادة التي مازالت تحت الدراسة من حيث خفة وزنها وقدرتها على توصيل الكهرباء فإنه من المتوقع ان تكون مناسبة لكثير من الصناعات من بينها الطائرات والسيارات بالاضافة الى اجهزة حواسب فائقة القوة والدقة وشاشات تلفزيونية بمواصفات اكثر تطويرا والعديد من المنتجات الاخرى. ‏

وعلق رئيس قسم التكنولوجيا بشركة «لوكهيد مارتن» ليس كرامر بقوله: اذا سارت هذه الامور على مايرام نحو الانتاج فهذا سوف يحدث ثورة تكنولوجية كبيرة جدا خاصة للمنتجات الخاصة بأعمال الفضاء. ‏

وتشارك لوكهيد مارتن لصناعة الصواريخ وانظمة التحكم في النيران، في تمويل الابحاث التي يقوم بها فريق العلماء بجامعة ولاية فلوريدا. ‏

ولكن تكلفة انتاج هذا النوع من الورق ما زالت مرتفعة جدا مقارنة بالبدائل الاخرى المتاحة حاليا الا ان الباحثين يعملون على تطوير تقنيات لتقليل كلفة انتاج هذا الورق بكميات صناعية. ‏

وجاءت فكرة صناعة هذا الورق من الفضاء الخارجي عندما كان العالم البريطاني هاري كروتو يقوم بتجربة مشتركة مع جامعة رايس للتعرف على كيفية انتاج الشكل النجمي لمادة الكربون. ‏

وذكرت «اسوشيتد برس» ان التجربة سارت كما كان متوقعا لها الا انه تم عن طريق المصادفة اكتشاف جزيء لديه 60 ذرة كربون يشبه كرة القدم ونموذج القبة الجيوديسيجية الذي كان يروج له العالم الاميركي ريتشارد باكمينستر فولر المعروف باسم باكي فولر حيث تم اطلاق اسمه باكي على الجزيء الجديد. ‏

وكان العلماء ريتشارد سمالي وهارولد كروتو وروبرت كيرل قد فازوا بجائزة نوبل للكيمياء في عام 1996 تقديراً لاكتشافهم مادة باكمنيستر فلورين التي تعد من عائلة الكربونات المركبة والتي ادت الى احداث ثورة في علم الفيزياء الطبيعية. ‏

(9)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي