أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

حماه.. المحاولة رقم 19 لاقتحام "حربنفسه" و"الزارة" تنتهي بالفشل ومقتل 11 عنصرا للنظام

شنّ طيران النظام الأحد عدة غارات على مزارع "الرستن" الغربية و"تلبيسة" و"الفرحانية الشرقية"

قتل وجرح أكثر من 25 عنصرا للنظام، والميليشيات الموالية له، أثناء محاولتهم اقتحام قريتي "الزارة" و"حربنفسه"، بريف حماة الجنوبي.

ونقل مراسل "زمان الوصل"، في ريف حمص، عن مقاتل من "حركة أحرار الشام" الإسلامية، شارك بالمعركة، أن المقاومة السورية في ريفي حماة الجنوبي وحمص الشمالي تمكنت يوم الأحد من صد أعنف هجوم للنظام على قرية "الزارة"، وقتل11عنصرا للنظام كانوا داخل عربة "BMB" بعد استهدافها بصاروخ حراري موجه على محور مداجن "الزارة" الشمالية، كما تمكنوا من تدمير عربة "BMB" ثانية على نفس المحور.

وأضاف المقاتل المكنى بـ"أبو الزهراء" أنه شاهد عناصر النظام يقومون بحرق دبابة T72 قبل هروبهم من جبهة القتال شمال قرية "الزارة" لكي لا تقع بيد عناصر المقاومة السورية.

وأكد أن النظام وميليشياته الطائفية، استخدموا في هجوم الأحد، الذي يحمل الرقم 19 خلال هذا العام، كافة أنواع الأسلحة الثقيلة من مدافع جديدة استقدمتها (الفرقة 11 دبابات)، ووضعتها في قرية "جبورين" الموالية، إلى راجمات صواريخ، إضافة لعشرات الغارات لطيران النظام الحربي والمروحي والروسي، ورغم كل ذلك لم يستطيع النظام التقدم مترا واحدا، بالرغم من قصفه "الزارة" بصواريخ فوسفورية حارقة.

في السياق ذاته، وبعد فشل هجومه البري، شنّ طيران النظام عصر الأحد عدة غارات بالصواريخ الفراغية على مزارع "الرستن" الغربية و"تلبيسة" و"الفرحانية الشرقية"، ما أدى إلى مقتل 3 مدنيين، بينهم رضيعة، وسقوط عدد من الجرحى ودمار كبير في المنازل.

كما قامت المقاومة السورية، بهدف الضغط على النظام لإيقاف حملتة الشرسة على المدنيين بالريف الحمصي المحاصر، باستهداف محطة "الزارة" لتوليد الكهرباء، وعناصر النظام المتحصنين فيها بعدة قذائف مدفعية ثقيلة، ما تسبب بأضرار مادية كبيرة بالمحطة.

من جهة أخرى، نعت فصائل في المقاومة السورية 6 من مقاتليها قضوا خلال مواجهات اليوم.

ريف حمص - زمان الوصل
(29)    هل أعجبتك المقالة (31)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي