أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ناشط.. يوجد 3 نسخ عن السجل العقاري في "منبج" إحداها لدى النظام

أرشيف

أكد الناشط "محمد الخطيب" من مدينة منبج أن الحريق الذي نشب في إدارة السجل العقاري في المدينة لن يكون له أثر كبير بإثبات ملكية العقارات حتى لو احترقت جميع السجلات، باعتبار أن المجلس المحلي الثوري لمدينة "منبج" أعد في العام 2012 نسخة احتياطية إلكترونية عن جميع السجلات".

وأضاف "الخطيب" عبر صفحته على موقع "فيسبوك" أنه تم نسخ 3 نسخ إلكترونية من السجل العقاري بمنبج وريفها (مسكنة، صرين، عين العرب…)، إحداها أرسلت إلى السجل العقاري في دمشق، ويملك شخصان من "منبج" نسختين من السجلات العقارية.

ورجّح "الخطيب" أيضاً أن يكون تنظيم "الدولة" نقل السجل العقاري إلى مكانٍ آخر خلال فترة سيطرته على المدينة، والتي امتدت قرابة العامين والنصف.

وقال ناشطون من مدينة "منبج" إن حريقاً نشب في مبنى المحكمة أدى إلى حرق جميع الوثائق وسجلات الملكيات العقارية التي تخص العقارات في منطقتي "منبج" و"الباب" والقرى التابعة لهما. بينما تواترت الروايات من داخل "منبج" عن تعرض أحياء ومحال تجارية للنهب بعد دخول ميليشيا "قوات سوريا الديمقراطية" للمدينة.

زمان الوصل - رصد
(3)    هل أعجبتك المقالة (2)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي