أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مقتل قائد ميليشيا "فهود حمص"

تعد "فهود حمص" من أقوى الميليشيات الطائفية في حمص - ناشطون

نعت صفحات موالية للنظام اليوم الثلاثاء، قائد ميليشيا "فهود حمص -فوج المهام الخاصة" "شادي جمعة" الملقب "أبو جعفر، مؤكدة أنه قتل مع عدد من عناصره بمعركة "طاحنة" أمس مع تنظيم "الدولة الإسلامية" في محيط بلدة "جب الجراح" (60 كم شرق مدينة حمص).

بينما أفادت مصادر خاصة لـ"زمان الوصل" بأن "جمعة" قتل في معارك ريف حلب قبل 4 أيام، حيث ذهب مع عدد كبير من عناصره لمؤازرة قوات النظام ضد المقاومة السورية.

وأكدت المصادر أن عناصر من الميليشيا التي يقودها "جمعة" عادت اليوم الثلاثاء مع جثته ليدفن في حمص.

ولم يعرف السبب الذي دفع الصفحات الموالية للنظام للقول بأنه قتل بريف حمص الشرقي وليس بحلب.

وينحدر "شادي جمعة" من مدينة "المخرم الفوقاني" الموالية للنظام، واستلم فوج "المهام الخاصة"، والمعروف شعبيا في ريف حمص الشرقي بـ(لواء جمعية البستان) التابع لرامي مخلوف، قبل 5 أشهر تقريبا بعد مقتل قائدها السابق العميد "شعبان العوجا"، بمعارك "تدمر".

وتعد "فهود حمص" من أقوى الميليشيات الطائفية في حمص، ويقدر عدد أفرادها بحوالي 5 آلاف مقاتل، معظمهم من الأحياء الموالية للنظام بمدينة حمص وريفها الشرقي، وتشارك إلى جانب قوات النظام بكافة المعارك التي يخوضها مع المقاومة السورية بريف حمص الشمالي والشمالي الغربي.

وحسب معلومات حصلت "زمان الوصل" عليها فإن ميليشيا "فهود حمص" شاركت مؤخرا مع قوات النظام في حلب بمعركة الكليات العسكرية -كلية التسليح، قبل أن يهرب عناصرها مع قوات النظام إلى منطقة "السفيرة" جنوب شرق حلب.

زمان الوصل
(32)    هل أعجبتك المقالة (40)

شادي

2016-08-10

الى جحيم الخلد ان شاء الله ايها المجرم.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي