أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أردوغان: تركيا تسير نحو أهدافها والغرب لا يريدها قوية

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان - أرشيف

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن الغرب لا يريد لتركيا أن تكون دولة ديمقراطية قوية، إلا أن تركيا تسير بخطى ثابتة نحو أهدافها التي وضعتها للعام 2023. 

وأضاف في مقابلة تلفزيونية أن عملية التحول الديمقراطي هي مسيرة شاقّة تتطلب تفاعل جميع شرائح المجتمع، مشيرا إلى أن الشعب الذي يحقق ذلك التحوّل لا يستطيع التنازل عنه، ويرمي نفسه تحت مجنزرات الدبابات للحفاظ على مكتسباته، وهذا هو حال الشعب التركي، الذي تصدى لدبابات الانقلابيين ليلة 15/16 تموز/ يوليو الماضي. 

وحول فتح الله غولن، زعيم تنظيم الكيان الموازي، قال الرئيس التركي "لا داعي للمبالغة بحجم غولن ودوره، فهو كشخص لا يمتلك القدرة على ترتيب كل ما حدث، هو مجرد بيدق يدار من قبل إحدى الجهات" (لم يسمها) لزعزعة الاستقرار في تركيا. 

وأضاف إن الجهة التي تستغل غولن في هذه الأوقات، تستغله للتنغيص على تركيا، فهي لا تريد السماح لبلدنا أن يصبح قويا معافى، بل يودون تقسيم هذا البلد وكسر روح التضامن فيه وتمزيق وحدته الوطنية. 

وجدد أردوغان مطالبته الولايات المتحدة بتسليم غولن لتركيا، وقال: سلمنا الولايات المتحدة الوثائق المطلوبة، وننتظر ما سيفعله أوباما، لقد سلمناهم سابقًا الإرهابيين الذين طلبوهم، لم نقل لهم أرسلوا لنا وثائق بحقهم، والآن نقول لأمريكا لا داعي لإطالة هذا الموضوع". 

وحول علاقات بلاده مع موسكو والزيارة المرتقبة إلى روسيا في 9 آب الجاري لفت أردوغان أن حادث إسقاط المقاتلة الروسية التي احترقت الأجواء التركية وما أعقبه من توتر في العلاقات الثنائية بين البلدين، كان حادثًا "غير مرغوبٍ به"، وأن العلاقات التركية الروسية مهمة جدا بالنسبة لقضايا المنطقة. مشيرا أن مجموعة من الملفات سيتم حلها خلال زيارته إلى روسيا. 

الأناضول
(23)    هل أعجبتك المقالة (24)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي