أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"اليوم يومك يا حلب".. المقاومة السورية قتلت 20 عنصرا للنظام ودمرت دبابتين في ريف حماه

المقاومة السورية سيطرت بشكل كامل على منطقة مداجن قرية "الزارة"

استطاعت المقاومة السورية في ريفي حمص الشمالي، وحماة الجنوبي، في نهاية اليوم الأول من معركة "اليوم يومك يا حلب"، قتل 20 عنصرا من قوات النظام وتدمير عدة آليات عسكرية، والسيطرة على عدة نقاط للنظام شمال قرية "الزارة"، بريف حماة الجنوبي. 

وذكرت مصادر عسكرية في غرفة عمليات ريف حمص الشمالي، وألوية "جند بدر"، بأن المقاومة السورية سيطرت بشكل كامل على منطقة مداجن قرية "الزارة" وتأمين نقاط العناصر على جبهة قرية "حربنفسه".

كما تمكنت من تدمير دبابتين من نوع (T62) و(T72) وعربة (BMB) و(بيك آب) وقتل كل من فيه، والسيطرة على جرافة عسكرية، ودبابة وعربة مصفحة و(رشاش 23 مم)، وإسقاط طائرة استطلاع.

وقال أحد المشاركين بالمعركة لمراسل "زمان الوصل"، في حمص إن عناصر المقاومة السورية أصبحوا على بعد 700 متر فقط من محطة "الزارة" لتوليد الكهرباء، مؤكدا أنه أحصى أكثر من 20 جثة لعناصر النظام وميليشياته الطائفية، بينهم النقيب "وسيم أحمد" و3 عناصر من مجموعة "المرتزق" "أحمد سيغاتي"، التي تعد "أكبر مجموعة تشبيح"، ضمن ما يسمى بـ"القوات الرديفة"، في منطقة جنوب "مصياف"، في ريف حماة الجنوبي، مشيرا إلى أن بقية القتلى عناصر من (الفرقة 11 دبابات).

كما أعلنت غرفة عمليات ريف حمص الشمالي أن 12 مقاتلا من عناصر فصائل المقاومة السورية قضوا في معركة الأمس، التي تعد من أعنف المعارك في ريف حماة الجنوبي منذ بداية العام الحالي.

ريف حمص - زمان الوصل
(37)    هل أعجبتك المقالة (36)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي