أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

وفاة وإصابة 20 شخصاً في حريق مبنى المؤسسة العامة الاستهلاكية بحلب

توفي مساء أمس عشرة أشخاص وأصيب عشرة آخرون بحروق شديدة نقلوا إلى مشافي مدينة حلب، وذلك إثر اندلاع النيران عند الساعة 2.40 بعد ظهر أمس في الطوابق السفلى من مبنى المؤسسة العامة الاستهلاكية بحلب المؤلف من 6 طوابق إلى جانب غرفة تجارة حلب وفندق الأمير سابقاً.

وقد نقل إلى مقر الطبابة الشرعية جثث الأشخاص العشرة حيث تم التعرف عليهم وهم: 
 1 ـ نوري شيخ أحمد 30 سنة ‏

2 ـ زوجته هند ريم درويش 25 سنة ‏

3 ـ محمد شيخ أحمد بن نوري 4 سنوات ‏

4 ـ حسان سعيد 37 سنة ‏

5 ـ يزن حسان سعيد 8 سنوات ‏

6 ـ مايا حسان سعيد 6 سنوات ‏

7 ـ غالية خليل بنت خليل 26 سنة ‏

8 ـ ريم محمد بنت صالح 25 سنة ‏

9 ـ راما حاج شعبان 10 سنوات ‏

وذكر الدكتور عبد التواب شحرور مدير الطبابة الشرعية بحلب أن من بين الجثث جثة طفل متفحم بينما أصابت النيران بقية المتوفين بحروق واسعة، وقد استنفر عناصر الطبابة الشرعية من أطباء ومشرحين حيث تم الكشف على معظم المتوفين وسيتم تسليمهم لذويهم أصولاً. ‏

وفي اتصال هاتفي مع العميد عدنان حبيب اسماعيل رئيس قسم شرطة باب الفرج للوقوف على آخر المعلومات والمستجدات حول هذا الحادث، قال: الأمور لا تزال غير واضحة لجهة معرفة أسباب اندلاع هذا الحريق حتى الآن وعمليات الأطفاء لم تنته بعد في حين نرى أن عمليات التبريد ما زالت مستمرة في بعض الأماكن التي تم إخماد النيران فيها. ‏

وذكر المقدم توفيق بشماس أنه بمجرد تلقينا خبر الحريق توجهت معظم آليات الفوج إلى مكانه حيث شارك معظم عناصر الفوج بعمليات الإطفاء، وأصيب أربعة منهم بحالات اختناق متوسطة وخفيفة وقد تم اسعافهم وتقديم العلاج المناسب لهم وأوضاعهم الآن مستقرة. ‏

وقد تفقد موقع الحريق كل من السادة محافظ حلب ورئيس مجلس المدينة وقائد الشرطة. ‏

(41)    هل أعجبتك المقالة (40)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي