أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

طائرات روسية ترتكب مجزرة مروعة في "الأتارب" وأحياء حلب المحاصرة تحت القصف

الروس ارتكبوا مجازر في حلب وادلب.. الصورة من حلب المدينة صور الأتارب قاسية جدا - زمان الوصل

قضى أكثر من 20 مدنيا معظمهم نساء وأطفال وجرح العشرات مساء الجمعة في قصف جوي طال مدينة "الأتارب" بريف حلب الغربي نفذه الطيران الروسي، في حين تسبب القصف الجوي على أحياء حلب المحاصرة بمقتل 8 مدنيين وجرح آخرين.

وقال مراسل "زمان الوصل" في حلب، إن القصف استهدف الحي الشمالي الغربي لمدينة "الأتارب" بثلاث غارات جوية، ما أدى لمقتل أكثر من 20 مدنيا 10 منهم أطفال، إضافة إلى إمرأتين.

وأشار المراسل إلى أن فرق الإنقاذ التابعة للدفاع المدني ما زالت حتى الساعة تعمل على رفع الأنقاض والبحث عن ناجين، الأمر الذي يرجح ارتفاع حصيلة القتلى.

كما طال قصف مماثل بلدة "أبين" الواقعة بالقرب من مدينة "الأتارب" تسبب بقتل 3 مدنيين، واستهدف الطيران بلدة "الجينة" بغارة أخرى دون ورود أنباء عن سقوط ضحايا بشرية.

وفي أحياء المدينة المحاصرة، استهدف الطيران الحربي حي "السكري" بغارة جوية تسببت بمقتل 3 مدنيين وجرح آخرين، كما تسبب القصف أيضاً بدمار واسع في المباني السكنية.

في حين قضى 5 مدنيين وجرح آخرون نتيجة قصف جوي بالبراميل المتفجرة طال حي "بستان الباشا".

تجدر الإشارة إلى أن أحياء حلب الشرقية محاصرة منذ 20 يوما بعد أن سيطرت قوات النظام على طريق "الكاستيلو" وقطعت آخر طرق الإمداد البري نحو المدينة، الأمر الذي تسبب بفقدان معظم المواد والسلع الغذائية والمحروقات.

زمان الوصل
(23)    هل أعجبتك المقالة (24)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي