أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مجزرة في "سلقين" وطيران الأسد يواصل قصف المراكز الطبية

آثار القصف على سلقين - ناشطون

واصلت قاذفات "الأسد" الحربية اليوم الجمعة، ضرباتها الجوية الممنهجة ضد المنشآت الطبية ومراكز الخدمة الإنسانية بمناطق ريف "إدلب" المحررة، مخلفةً ضحايا وعشرات الجرحى من المدنيين.

وأفاد "مركز إدلب الإعلامي" وناشطون بأن 5 مدنيين بينهم طفلة، قضوا وجرح آخرون في مدينة "سلقين" شمال "إدلب"، بقصفٍ للطيران الحربي بالصواريخ الفراغية، فيما هُرعت فرق "الدفاع المدني" ومتطوعون من السكان لانتشال الضحايا وإنقاذ الجرحى من بين الأنقاض.

إلى ذلك شن الطيران الحربي عدة غاراتٍ على مدينة "كفر تخاريم" القريبة من "سلقين"، طالت مركزاً لـ"الدفاع المدني" ومشفى "الأطفال" و"المشفى الجراحي" داخل المدينة، ما أدى إلى مصرع مدنيٍ وجرح عددٍ آخر، فيما قتل 3 مدنيين، (امرأتان وشاب) في مدينة "بنش" (شمال إدلب)، ومدني (من مدينة "كفرنبل") في قرية "معرة حرمة" (جنوب)، إثر قصفٍ جويٍ مماثل.

وكان الطيران الحربي شن غاراتٍ على مدينة "سراقب" أمس الخميس، استهدفت مركز "الإسعاف" ومبنى "بنك الدم"، ما أدى إلى خروجهما عن الخدمة وفقاً للمجلس المحلي للمدينة.

إدلب - زمان الوصل
(41)    هل أعجبتك المقالة (72)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي