أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"داود أوغلو" مفندا الشائعات.. أنا من أعطيت الأوامر التي أدت لإسقاط الطائرة الروسية

رئيس الوزراء التركي السابق "أحمد داود أوغلو"

جدد رئيس الوزراء التركي السابق "أحمد داود أوغلو" تأكيده أنه هو شخصيا من أعطى أوامر إسقاط الطائرات القادمة من الأجواء السورية، أيا تكن هويتها، وهي الأوامر التي أسفر تطبيقها عن إسقاط طائرة روسية أواخر تشرين الثاني/نوفمبر 2015.

وخلال مقابلة مع إحدى القنوات المحلية، شدد "داود أوغلو" على أن التعليمات كانت عامة، ولا تخص طائرات دولة دون أخرى، وهي قواعد اشتباك يضعها رئيس الوزراء بموجب صلاحياته وعلى الجيش أن ينفذها.

وعقب المحاولة الانقلابية الفاشلة التي شهدتها تركيا مؤخرا، سرت شائعات مفادها أن إشسقاط الطائرة كان من قبل جناح مؤيد لـ"فتح الله غولن" المتهم الأول بتدبير الانقلاب، وذلك من أجل توريط الحكومة التركية وتأزيم علاقاتها مع موسكو.

وقرأ "داود أوغلو" جزءا من التعليمات التي أصدرها في تشرين الأول/أكتوبر 2015، وتنص: "يتم تنفيذ قواعد الاشتباك ليس على الطائرات السورية فحسب، بل على كل ما ينتهك المجال الجوي التركي"، موضحا أن هذه الفقرة أضيفت إلى قواعد الاشتباك على ضوء وقوع انتهاكات متكررة من قبل الطائرات الروسية، التي شرعت في مساندة النظام بسوريا.


وفي 24 تشرين الثاني الفائت، أسقطت مقاتلتان تركيتان طائرة حربية روسية، ما أدى إلى أزمة بين البلدين، تم تداركها قبل فترة.

وختم "داود أوغلو" معلقا على من يثير السؤال بخصوص إسقاط الطائرة: "ليس من الملائم طرح سؤال عن حادث مضى عليه 8 أشهر، علما أنا أتحمل المسؤولية السياسية عن القرار حتى لو حدث اليوم".

زمان الوصل
(12)    هل أعجبتك المقالة (15)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي