أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

كما توقع "اقتصاد".. درغام يستبعد شركات الصرافة من التدخل في الأسواق

درغام - ارشيف

في خطوة توقعها موقع "اقتصاد" في وقت سابق، أكد الحاكم الجديد لمصرف سوريا المركزي الخاضع لسيطرة النظام، دريد درغام، أن مجلس النقد والتسليف بصدد إصدار قرار بداية الأسبوع المقبل بخصوص انتقال التركيز على تلبية القطع الأجنبي من شركات الصرافة إلى المصارف المرخص لها لضمان الاستقرار النسبي في سعر الصرف.

 وأضاف درغام في بيان تناقلته وسائل إعلام النظام، أن "هذا القرار سيضمن استقرار سعر الصرف خلال فترة قريبة مع التأكيد على استمرار شركات الصرافة بتأدية الدور المنوط بها لجهة تنفيذ الحوالات والقيام بأعمال الصرافة من خلال مواردها الذاتية".

 وأوضح المصرف أن "القرار يأتي بعد الاستقرار النسبي في سعر الصرف خلال الأسابيع الأخيرة رغم محاولات زعزعته وبعد تناقص العجز بين موارد القطع من التجارة الخارجية واحتياجاتها له ونظراً لأهمية نقل تدخل المصرف المركزي مباشرة في السوق من شركات الصرافة إلى المصارف العاملة المرخص لها التعامل بالقطع الأجنبي من خلال مراكز القطع وترميمها عند الطلب".

 ولفت البيان إلى أن القرار جاء بعد تحليل تغيرات مراكز القطع في المصارف المرخص لها التعامل به وتعريف الحدود الملائمة لمراكز القطع التشغيلية بناء على معطيات المرحلة الماضية وانطلاقاً من "تشجيع المصارف النشطة في تمويل احتياجات التجارة وتمكينها من استخدام حصيلة الحوالات بالشكل الأمثل وضرورة ترميم مراكز القطع لديها عند اللزوم".

 تجدر الإشارة إلى أن دريد درغام وقبل أن يتولى منصب حاكم المصرف المركزي، كان من المعارضين لسياسة المركزي بضخ دولار التدخل في شركات الصرافة، ويرى أن هذه العملية يجب أن تقوم بها البنوك لأنها أحرص على استقرار سعر الصرف من الشركات التي تسعى للربح بالدرجة الأولى، وهو ما نوه إليه موقع "اقتصاد" لدى تسلم درغام مهامه.

"اقتصاد" أحد مشاريع "زمان الوصل"
(15)    هل أعجبتك المقالة (18)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي