أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

توقيف والي "سينوب" التركية على خلفية محاولة الانقلاب

فرق مديرية مكافحة الجرائم المنظمة أوقفت "جاتين كايا"، في العاصمة أنقرة

أوقفت قوات الأمن التركية، "ياسمين أوزآتا جاتين كايا" والي "سينوب" (شمال)، بعد إعفائها من منصبها، على خلفية محاولة الانقلاب الفاشلة. 

وأفاد مراسل الأناضول، نقلا عن مصادر أمنية، أن فرق مديرية مكافحة الجرائم المنظمة أوقفت "جاتين كايا"، في العاصمة أنقرة، اليوم الجمعة، في إطار التحقيقات المستمرة على خلفية محاولة الانقلاب الفاشلة. 

وكانت الوالي "جاتين كايا" أُعفيت من منصبها في 16 يوليو/تموز الجاري، فيما كانت محكمة مختصة أصدرت قرارا باعتقال زوجها "تمال جاتين كايا" ضابط برتبة عقيد، نائب قائد حامية "سينوب"، عقب توقيفه بتهمة "انتسابه لمنظمة فتح الله غولن".

وشهدت العاصمة التركية أنقرة، ومدينة إسطنبول، في وقت متأخر، من مساء الجمعة الماضي، محاولة انقلابية فاشلة، نفذتها عناصر محدودة من الجيش، تتبع لمنظمة "فتح الله غولن"، حاولوا خلالها إغلاق الجسرين اللذين يربطان الشطرين الأوروبي والآسيوي من مدينة إسطنبول (شمال غرب)، والسيطرة على مديرية الأمن فيها وبعض المؤسسات الإعلامية الرسمية والخاصة.

وقوبلت المحاولة الانقلابية، باحتجاجات شعبية عارمة في معظم المدن والولايات، إذ توجه المواطنون بحشود غفيرة تجاه البرلمان ورئاسة الأركان بالعاصمة، والمطار الدولي بمدينة إسطنبول، ومديريات الأمن في عدد من المدن، ما أجبر آليات عسكرية كانت تنتشر حولها على الانسحاب مما ساهم بشكل كبير في إفشال المخطط الانقلابي.

الأناضول
(102)    هل أعجبتك المقالة (103)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي