أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ريف حمص.. التنظيم يسقط "سو22" والروسي يرتكب مجزرة جديدة

من مجازر النظام التي لا تعد - ارشيف

تمكن تنظيم "الدولة الإسلامية" من إسقاط طائرة حربية للنظام من نوع "سو22"، ومقتل طاقمها بريف حمص الشرقي صباح الخميس.

وذكرت وكالة "أعماق" المقربة من التنظيم، أن الطائرة سقطت بقرية "الشنداخيات" (5 كم جنوب شرق "جب الجراح")، بلد وزير داخلية النظام وسفير النظام الأسبق بالأردن "علي حمود"، كما نشرت الوكالة صورا لبقايا جثتي الطيار ورامي الرشاش ولجناح الطائرة، الذي يحمل رقم (2099).

واعترفت صفحات موالية للنظام بسقوط الطائرة ومقتل طاقمها، إذ نعت صفحة "القوى الجوية" على "فيسبوك"، التابعة للنظام، اليوم الخميس "نسرين من نسورها الأبطال"، وهم "العميد شرف سلمان علي سليمان" قائد الطائرة، وهو من قرية "شاص" بسهل "عكار" بريف "تلكلخ"، و"النقيب شرف غدير عيد" رامي الرشاش، وهما من مرتبات (اللواء 22) مطار "تيفور". 

وعلمت "زمان الوصل"، أن الطائرة من نوع (سو22 م3)، يطلق عليها حربي رشاش، أي مذخّرة فقط بطلقات رشاش (200 طلقة)، معظم طلعاتها الجوية تنفذها ليلا.

ميدانيا أيضا، وفي ريف حمص الشرقي، علمت "زمان الوصل" من مصادر أهلية بمدينة "السخنة"، أن قاذفات روسية عملاقة من (نوع tu22m3)، قامت صباح الخميس، بارتكاب مجزرة في قرية "الطيبة" قرب "السخنة" راح ضحيتها 8 أشخاص، وجميعهم من الأطفال والنساء، ومن عائلة واحدة.
وقالت المصادر لـ"زمان الوصل"، إن وزارة الدفاع الروسية تتبجح وتقول إنها قضت على مجموعات إرهابية في "المحطة الثالثة" وقرية "الطيبة" (50 كم شرق تدمر)، بينما هي قصفت بصواريخ شديدة الانفجار مساكن تؤوي نازحين من "السخنة". 

ميدانيا أيضا، وفي ريف حمص الشمالي، قام النظام والطيران الروسي بقصف المدنيين في "تلبيسة" و"السعن" و"حربنفسه" بعشرات من الصواريخ الفراغية، وقذائف الهاون والمدفعية، ما أدى لارتقاء 3 مدنيين من "تلبيسة" و"دير الفرديس"، وسقوط العشرات من الجرحى جراح بعضهم خطيرة جدا.

ويهاجم التنظيم، بشكل عنيف جدا ومنذ عدة أيام، قرى مجاورة لمدينة السلمية كـ"المفكر" و"تل التوت"، وأخرى مجاورة لناحية "جب الجراح" و"المسعودية" مسقط رأس "بثينة شعبان" مستشارة رأس النظام للشؤون السياسية.

زمان الوصل
(11)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي