أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

دعوة إلى النفير العام نصرة لأيقونة الثورة "داريا"

داريا أيقونة الثورة - ناشطون

دعا عدد من الناشطين والفعاليات الثورية والمؤسسات الإعلامية في مدينة دمشق وريفها إلى النفير العام في درعا ودمشق وريفها، مطالبين كافة الفصائل في الثورة السورية باختلاف انتماءاتها وتوجهاتها أن تقوم بواجبها الذي خرج لأجله الشعب السوري وهو تحرير سوريا من نظام الأسد وحلفائه".

وحثّت الفعاليات في بيان لها كافة الفصائل بالتحرك الفوري ونقض كل الهدن والمصالحات مع نظام الأسد وتحريك قواتها باتجاه مواقعه و"نصرة إخوانهم في داريا" على وجه الخصوص إضافة إلى باقي المناطق في ريف دمشق وحلب، محذرة من الوصول إلى مرحلة من الندم على الخذلان لأن "نظام الأسد لن يفي بمصالحاته وهدنه معكم إن تمكن من إخوانكم والدور عليكم بعد داريا وحلب".

وأشار البيان إلى أن "داريا أيقونة الثورة وروحها لم تبخل بنصرتنا يوماً فكم من صرخات للثكالى قد سمعها المجاهدون في داريا فأذاقوا نظام الأسد وميليشياته الويلات رغم جراحهم وحصارهم".

وتابع البيان: "داريا اليوم باتت كأنها على حفرة من نار قد أتعبها الحصار وفقدان خيرة شبابها على ثغورها"، وتساءل موقعو البيان إن كان ثوار المناطق الأخرى سيتركون "داريا" وحيدة تصارع بما تبقى من جسدها أضخم الجيوش وأشرسها والقتل والتدمير أم سيكونون عوناً لها؟ّ.

وختم البيان مخاطباً فصائل غوطتي دمشق وجنوبها والقلمون ودرعا: "ماذا أنتم فاعلون نصرة لأختكم الجريحة داريا التي تتعرض لأشرس عدوان عليها باتباع سياسة الأرض المحروقة وفيها الآلاف من أهلكم محاصرون لا مخرج لهم".

فارس الرفاعي - زمان الوصل
(36)    هل أعجبتك المقالة (30)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي