أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أكثر من 100 غارة جوية خلال 3 ساعات تعيد شبح الحصار إلى حلب

حلب - أرشيف

انسحبت الفصائل المقاتلة في حلب وريفها من النقاط التي سيطرت عليها ليل أمس السبت في منطقة "الملاح" الواقعة بمدخل ريف حلب الشمالي، وذلك بعد شن الطيران الحربي أكثر من 100 غارة جوية على المنطقة.

وقال مراسل "زمان الوصل" في حلب، إن الثوار اضطروا إلى الانسحاب من كتلة "الجامع" والتلة "الجنوبية" المُطلة على طريق "الكاستيلو" الذي يعتبر آخر الطرقات البرية التي تصل مدينة حلب بأريافها.

وقال مصدر ميداني لـ "زمان الوصل" إن الطيران الحربي التابع لنظام الأسد وحليفه الروسي شنوا أكثر من 100 غارة جوية على التقاط التي سيطر عليها الثوار خلال فترة لا تزيد عن 3 ساعات، الأمر الذي أجبرهم على الانسحاب قبل أن تنفذ مجموعات برية التفافاً على كتلة الجامع في "الملاح" والتي ترصد مباشرة طريق "الكاستيلو".

وطالب المصدر، الذي فضّل عدم الكشف عن اسمه، عبر "زمان الوصل" كافة المدنيين بعدم سلك طريق "الكاستيلو" لأنه "مرصود" بشكل كامل ولا يمكن عبوره تحت أي ظرف وذلك حرصاً على سلامتهم، لافتاً إلى أن الساعات القليلة القادمة ستشهد تطورات جديدة. 

تجدر الإشارة إلى أن الفصائل المقاتلة في حلب وريفها أعلنت عصر أمس السبت عن بدء معاركها ضد قوات النظام والميليشيات المساندة لها في منطقة "الملاح" وقرب طريق "الكاستيلو" وذلك بهدف تأمين شريان المدينة الوحيد وفك الحصار عند المدينة التي تؤوي أكثر من 350 ألف نسمة.

وتمكنت بعد ساعات من السيطرة على نقاط استراتيجية مهمة من كسر حصار حلب قبل أن تنسحب تحت وطأة الغارات الجوية الكثيفة.

حلب - زمان الوصل
(35)    هل أعجبتك المقالة (35)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي