أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

اليوم الأول من هدنة "الأسد" والعيد.. مقتل 3 أطفال في ريف إدلب بغارات جوية

من القصف على جسر الشغور - ناشطون

قضى 3 أطفالٍ وجرح آخرون في مدينة "جسر الشغور" بريف "إدلب" الغربي أمس الأربعاء أول أيام "عيد الفطر"، إثر قصفٍ لمقاتلاتٍ حربية تتبع لنظام "الأسد"، استهدف منطقة "سكن المعلمين" ومشفىً ميدانياً داخل المدينة. 

وأكدت مصادر ميدانية لـ"زمان الوصل" أن طائراتٍ حربية قصفت بالصواريخ الفراغية، منطقة "سكن المعلمين" في مدينة "جسر الشغور"، ما أسفر عن مقتل 3 أطفال وإصابة 8 مدنيين بجروح، نقلوا على إثرها للمشافي الميدانية.

إلى ذلك شن الطيران الحربي غارات جوية استهدفت مشفى "جسر الشغور الميداني"، ما أدى إلى خروجه عن الخدمة بشكل كاملٍ، كما طالت الغارات أطراف بلدة "منطف" في "جبل الزاوية" أسفرت عن وقوع أضرار مادية.

وفي سياقٍ منفصل أكدت مصادر محلية وسكان بأن عناصر من "جيش النصر" التابع للمعارضة المسلحة تمكنوا من تفكيك عبوتين ناسفتين، على الطريق الواصلة بين قرية "مدايا" وقرية "ركايا" جنوب إدلب.

جاء ذلك بعد إعلان نظام "الأسد" منفرداً هذه المرة، عن بدء هدنة في جميع الأراضي السورية مدتها 72 ساعة، بدءاً من أمس الأربعاء، وحتى يوم الجمعة القادم.

إدلب - زمان الوصل

سوري

2016-07-07

يبدو أن زمان الوصل جريدة صهيونية.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي