أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

معارك الجبلين.. النظام فجّر المنازل وقطع الأشجار وسرق، قبل هزيمته في "كنسبا"

جيش النظام فجر كثيرا من المنازل بعد أن سرق عناصره محتوياتها - ناشطون

لم يتوانَ عناصر النظام (كعادتهم) عن سرقة كل ما وجدوه في القرى التي سيطروا عليها في قرى جبلي الأكراد والتركمان، وأفرغوا المنازل من محتوياتها، هذا ما شاهده ثوار ريف اللاذقية عند استعادتهم السيطرة على "كنسبا" وبعض القرى الأخرى.

وأكد مراسل "شبكة إعلام اللاذقية" "أبو نور" أن جيش النظام فجر كثيرا من المنازل بعد أن سرق عناصره محتوياتها، كما سرقوا محتويات المنازل التي لا تزال قائمة.

وأشار إلى أنهم ارتكبوا مجازر بحق أشجار الفاكهة التي هي مصدر الدخل الوحيد لغالبية سكان ريف اللاذقية، حيث قطعوا أعدادا كبيرة منها لاستعمالها كحطب للتدفئة وبيعها للغاية ذاتها، كما أحرقوا عشرات البساتين في عمل وصفه بالبربري.

وفي مشاهدات أولية يقول أبو نور: "أبقى عناصر النظام على ما يحتاجونه فقط من معدات المنازل لاستعمالاتهم اليومية، ولكنهم حطموه على عجل قبل الهروب من القرى ولا سيما ناحية "كنسبا" ليلة الجمعة.

ولكن ذلك لم يحجب الفرح عن أبناء هذه القرى، فقد أشار "ماجد"، وهو مقاتل من "كنسبا"، شارك في تحريرها إلى أن فرحته باستعادة قريته للحرية تنسيه مؤقتا كل ما ارتكبه فيها النظام الذي وصفه بالمجرم متوعدا بمحاسبته على ذلك في الوقت المناسب.

اللاذقية - زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي