أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

رغم الصواريخ المنهمرة من كل الاتجاهات.. ثوار "اليرموك" يتقدمون في ريف اللاذقية

إحدى الكتائب قبل توجهها للمرحلة الثانية من معركة اليرموك - ناشطون

انطلقت مساء الثلاثاء المرحلة الثانية من معركة "اليرموك" بريف اللاذقية، وفي الساعة الأولى استعادت فصائل المعارضة تلة في التركمان وسيطرت على مواقع جديدة في جبل الأكراد، وسط أنباء عن انهيار في دفاعات النظام على أكثر من محور.

ونقل "مراسل شبكة إعلام اللاذقية" "مجد الناجي" أن القصف التمهيدي الذي سبق تقدم الانغماسيين لم يستمر أكثر من ساعة ليبدأ اقتحام الثوار على 3 قرى كبيرة بجبل الأكراد حسب المخطط بعد أن حرروا تلتين في الطريق إليها.

وأشار "الناجي" إلى انهيارات في صفوف قوات النظام والميليشيات الطائفية، حيث يناشد الضباط قياداتهم تقديم المؤازرة، ويتحدثون عن مقتل أعداد كبيرة من العناصر وفرار البعض من المواجهة، "هذا ما تحدثوا به على قبضاتهم التي يتنصت عليها الثوار".

"كما حرر الثوار إحدى التلال في جبل التركمان، وهم ينفذون اقتحاما في هذه اللحظات على قريتين قريبا منها، وقد أسروا مجموعة من جنود النظام فيها".

ووصف "الناجي" القصف على المواقع المحررة في جبلي الأكراد والتركمان بأنه الأعنف، حيث تنهمر الصواريخ من السماء وتصل من البحر، كما يستهدفها النظام بالمدفعية من مراصده المرتفعة ومن بلدة "جورين" بسهل الغاب.

ووعد قيادي في "الفرقة الأولى الساحلية" أن يزف بشرى للسوريين في الساعات القادمة تزرع الفرح في نفوسهم.

وفي حديث لـ"زمان الوصل" كشف القيادي الذي فضل عدم ذكر اسمه أن الثوار مستمرون في معركة "اليرموك" حتى استعادة كل المواقع التي خسروها بريف اللاذقية مطلع العام الحالي.

اللاذقية - زمان الوصل
(25)    هل أعجبتك المقالة (20)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي