أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

مقتل وجرح 30 عنصرا للنظام.. ثوار ريف حمص يستعيدون بلدة في ريف حماه

محلي | 2016-06-25 13:23:50
مقتل وجرح 30 عنصرا للنظام.. ثوار ريف حمص يستعيدون بلدة في ريف حماه
   أرشيف
ريف حمص - زمان الوصل
قتل وجرح أكثر من 30 عنصرا للنظام والميليشيات الموالية له، خلال هجوم مباغت لثوار ريف حمص الشمالي على قرية "الرملية"، بريف حماة الجنوبي الشرقي. 

وذكرت مصادر مطلعة لـ"زمان الوصل"، أن عدة فصائل مقاتلة، تتبع لغرفة عمليات ريف حمص الشمالي، شنّت ليلة السبت، هجوما عنيفا على مواقع قوات النظام وميليشيا "الدفاع الوطني"، المتمركزة في قرية "الرملية"، الواقعة غرب مدينة "السلمية" بحوالي 10 كيلومترات، والتي حوّلها النظام، بعد أن سيطر عليها في منتصف شباط/فبراير الماضي، لثكنة عسكرية لتشديد حصاره على بلدات ريف حمص الشمالي.

وأكدت المصادر، سيطرة الثوار على القرية بكاملها فجر اليوم، وقتل وجرح عدد كبير من قوات النظام وميليشياته، واغتنام دبابة ومدفع رشاش وذخائر متوسطة.

وشارك في عملية تحرير "الرميلة" فصائل "فيلق حمص"، "أنصار الشريعة"، "جند بدر313"، "جيش التوحيد".

وتعد "الرملية" البوابة الرئيسية لكتيبة "زور السوس"، التابعة للنظام والواقعة على طريق "السملية -حمص".

واعترفت صفحات موالية للنظام بالمنطقة الوسطى، بسقوط "الرملية" بيد الثوار رغم المساندة الكبيرة، التي قدمها طيرانه ومدفعيته لمقاتليه.

وأفاد "مركز حماة الإعلامي" بأن الثوار حرروا "الرميلة" بشكل كامل من أيدي قوات النظام و"الشبيحة"، وقتلوا أكثر من 18 عنصراً منهم، واستولوا على دبابة للنظام، فيما وصلت 4 جثث لعناصر من قوات النظام الى مشفى "السلمية" الوطني بعد الهجوم.

بينما أشارت صفحات "سلمية" الموالية إلى مقتل 10 عناصر بالمعركة، معظمهم من "الدفاع الوطني"، وسقوط أكثر من 15 جريحا، أسعفوا جميعهم إلى مشفى "السلمية الوطني"، بمساعدة الأهالي، مرجّحة ارتفاع عدد القتلى بسبب فقدان عدد من عناصر "الدفاع الوطني"، وتحدثت الصفحات عن حدوث حالة من الهلع والخوف والنزوح بالقرى المجاورة لـ"الرملية"، كقريتي "الكافات" و"تل درة".

* أسرة تقضي تحت القصف
في سياق متصل، قضت أسرة بكاملها من "آل حمدان" ليلة أمس، جراء استهداف الطيران المروحي مدينة "الرستن"، بريف حمص الشمالي بالبراميل المتفجرة، انتقاما منه لتحرير قرية "الرملية".

وعلمت" زمان الوصل"، أن الضحايا هم "خالد محمد حمدان (53عاما)، وزوجته عائشة شمسي، وطفلهما"، فيما أصيب آخرون، معظمهم نساء وأطفال بجروح متعددة.

كما شنّ طيران النظام الحربي، ليلة أمس وصباح اليوم، أكثر من 20 غارة جوية على "القنيطرات" و"دير فول"، بريف حمص الشمالي الشرقي، أحدثت دمارا كبيرا بمنازل المدنيين، وقطع خطوط التوتر المغذية لمحطة ضخ مياه مدينة "السلمية"، بقرية "القنطرة"، الخاضعة لسيطرة ثوار ريف حمص الشمالي، مما سيؤدي لحدوث أزمة مياه كبيرة في "السلمية".

*التنظيم يتقدم
وعلى محورٍ آخر، تواصلت المعارك بين عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" وقوات النظام على طريق "إثريا – الرقة" بريف حماة الشرقي يوم أمس الجمعة، سيطر خلالها التنظيم على موقعين في محيط محطة ضخ "ثريان" التي تبعد 5 كم عن "إثريا".

وذكرت وكالة "أعماق" المقربة من التنظيم بأنه سيطر على نقطتين للنظام في محيط محطة "ثريان"، كما استهدف بسيارةٍ مفخخة مواقع النظام في المنطقة، أسفرت عن تدمير دبابةٍ وسقوط قتلى للنظام، أعقبتها اشتباكاتٌ عنيفة استولى خلالها التنظيم على 4 مدافع "هاون" وصواريخ "م. د".
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
السجائر الإلكترونية.. قد تؤدي إلى الموت      رئيس البرازيل يدفع بالجيش لمكافحة حرائق الأمازون"      ترامب يزيد الرسوم على كل الواردات الصينية      تركيا تزيل جزءا من الجدار الحدودي شمال الحسكة      بطاقة عيد... مزن مرشد*      أردوغان إلى روسيا الثلاثاء      مجلسا "كفرزيتا" و"اللطامنة" يكذّبان ادعاءات الأسد حول الممرات الآمنة      أردوغان: هجمات نظام الأسد على ادلب تهديد للأمن التركي