أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

حصيلة قتلى النظام وجرحاه في معركة "الطبقة" تغلق أبواب مشفى "السلمية" أمام المدنيين

مشفى "السلمية الوطني" - أرشيف

علمت "زمان الوصل"، أن مشفى "السلمية الوطني"، امتنع اليوم الثلاثاء عن استقبال المرضى المدنيين، لليوم الثاني على التوالي، بسبب امتلائه بقتلى وجرحى قوات النظام، الذين قتلوا أول أمس الأحد بالقرب من حقل "الثورة النفطي"، بمدينة "الطبقة"، إثر هجوم مباغت وعنيف جدا لتنظيم "الدولة الإسلامية"، على مواقعه، التي سيطر عليها صباح الأحد قرب "الطبقة".

وأكد أحد سكان مدينة "السلمية" لـ"زمان الوصل"، أن غرف المشفى وممراته ممتلئة بكاملها بقتلى وجرحى جيش النظام، مشيرا إلى أن العشرات من سيارات الإسعاف، تحمل أكثر من 70 مقاتلا ما بين قتيل وجريح، وصلت المشفى صباح أمس الاثنين، ما دفع الكادر الطبي والتمريضي بكامله إلى الاستنفار، وطلبت إدارة المشفى من الأهالي التبرع بالدم من كافة الزمر الدموية. 

المكتب الإعلامي لـ"ولاية حماة"، التابع لتنظيم "الدولة"، أكد في بيان له سقوط أكثر من 50 قتيلا من قوات النظام والمليشيات الموالية، وتدمير دبابتين ومدفع رشاش وعدد من الآليات، في هجوم مباغت وعنيف لعناصر من التنظيم على مواقع النظام قرب حقل "الثورة النفطي"، بمنطقة "الطبقة"، الذي استطاع النظام السيطرة عليه، صباح الأحد، بإسناد جوي من الطيران الروسي.

وجاء في البيان الإعلامي، أن 3 من الانغماسيين، استطاعوا الدخول لمكان تجمع قوات النظام وميليشياته أثناء اشتباكات عنيفة بين الطرفين، وقاموا بتفجير عرباتهم وسط قوات النظام.

واعترفت وسائل إعلام النظام بالهجوم العنيف لتنظيم "الدولة"، على قواتها على محور طريق أثريا-الطبقة، مثلث الرصافة، وبأنها اضطرت للتراجع عن المواقع التي سيطرت عليها مؤخرا بالقرب من "الطبقة".

ريف حماة - زمان الوصل
(30)    هل أعجبتك المقالة (34)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي