أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

نائب رئيس الائتلاف لـ"زمان الوصل": نطالب تركيا بفتح تحقيق حول حادثة الحدود وقرار حذف البيان يعود للرئيس

مسالمة - أرشيف

طالبت نائب رئيس الائتلاف الوطني "سميرة مسالمة" بفتح تحقيق حول مقتل مدنيين سوريين فروا باتجاه الحدود التركية أمس، مؤكدة أن "هذه المجزرة راح ضحيتها أبرياء أرادوا النجاة من الجوع والظلم والقصف ليقابلوا بالرصاص الحي".

جاء ذلك بعد حذف بيان للائتلاف على موقعه الإلكتروني يطالب فيه الحكومة التركية بالتحقيق بالحادثة.

وأرجعت "مسالمة" في تصريح لـ"زمان الوصل" أسباب حذف البيان إلى قرار يعود لرئيس الائتلاف، مرجحة أنه أتى "بناء على معلومات قدمتها السلطات التركية له حول الحادثة الأليمة".

وذكرت أن القرار بالحذف جاء لتتمكن السلطات التركية من متابعة تحقيقاتها حول ملابسات الحادثة.

ورغم ذلك لم تخفِ نائب رئيس الائتلاف مفاجأتها من حذف البيان، وقالت "لا أنكر ما قدمته وتقدمه تركيا الدولة الصديقة لنا، وأنا أكن لها كل تقدير واحترام لفتحها الأبواب أمام السوريين إنقاذا لحيواتهم، واليوم في تركيا أكثر من مليونين ونصف مليون سوري مهجر يحتمون بها ويتقاسمون مع مواطنيها كل الخدمات العامة بل ويتلقى كثير منهم المساعدات ليتمكن من متابعة حياته".

وأضافت "لعل هذا تحديداً يجعلنا نستغرب وندين أي خطأ فردي يرتكب بحق سوري ونطالب بإجراءات حقيقية رادعة تمنع حدوثه لاحقاً". 

وكانت الخارجية التركية اعتبرت أمس الأحد أن القول بأن "القوات الأمنية التركية قتلت عمدا مجموعة من المدنيين السوريين حاولوا الدخول بطريقة غير شرعية إلى تركيا عبر الحدود هو أمر لا يعكس الحقيقة".

وقال الناطق باسم الخارجية التركية إن "القوات الأمنية التركية تعمل على تأمين حدودها من الأخطار التي تشكلها شبكات التهريب والمنظمات الإرهابية وغيرها وأن ما تقوم به القوات الأمنية يستند على أرضية قانونية".

وتضاربت أنباء عن عدد المدنيين السوريين الذين قضوا صباح أمس الأحد برصاص قيل إنه من طرف حرس الحدود التركي بين 8 و11 شخصا بينهم أطفال.

زمان الوصل
(29)    هل أعجبتك المقالة (31)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي