أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

خريطة السيطرة على شرايين سوريا.. النظام أولا، ومن بعده التنظيم وفصائل المعارضة

الخريطة نشرها مركز جسور للدراسات

أظهرت خريطة حديثة توزع السيطرة على الطرق في سوريا، بين مختلف الأطراف المتصارعة، حيث استحوذ النظام على النسبة الأكبر من السيطرة على الطرق الرئيسة وبمعدل يفوق 50 %، مقابل نسبة 13% لـ"فصائل المعارضة".

الخريطة التي نشرها مركز جسور للدراسات، قسمت الأطراف المتصارعة إلى 4 أطراف، سمتها كالتالي: قوات الأسد، تنظيم الدولة، الفصائل الكردية، فصائل المعارضة، معطية كل طرف لون خاصا به لسهولة الاستدلال على الطرق الواقعة تحت سلطته.

وحاولت الخريطة توثيق مختلف الطرق الرئيسة والفرعية التي تخترق الأراضي السورية من شمالها إلى جنوبها، ومن شرقها إلى غربها، والتي تعد السيطرة عليها بمثابة عامل مفتاحي يضمن تدفق الإمدادات العسكرية والبشرية والتموينية للطرف المسيطر على هذه الطريق أو تلك.

وكشفت البيانات المرفقة بالخريطة أن النظام يسيطر على نحو 4500 كم من الطرق الرئيسة (بنسبة 51.5%)، يليه تنظيم الدولة بـ2075 كم من الطرق الرئيسة (23.7%)، أما "فصائل المعارضة" فحلت ثالثا بواقع 1139 كم (13%)، وأخيرا حلت المليشيات الكردية التي تسيطر على 1027 كم من الطرق الرئيسة، تعادل نسبتها 11.7%.

وجاء النظام كذلك أولا في طول ونسبة الطرقات الفرعية التي يسيطر عليها، وبحوالي 11 ألف و500 كم تمثل 47.8%، مقابل 4888 كم لصالح "فصائل المعارضة" وبمعدل 20%، وهو معدل يفوق بقليل جدا نسبة سيطرة التنظيم على طرق سوريا الفرعية، بينما تهيمن المليشيات الكردية على نحو 3 آلاف كيلو متر من الطرقات الفرعية.

وحسب بيانات "جسور" فإن الطول الإجمالي للطرق الرئيسة في سوريا يعادل 8747 كم، وما يزيد عن 24 ألف كيلومتر من الطرق الفرعية.



زمان الوصل
(135)    هل أعجبتك المقالة (117)

عيسى مخزوم

2020-01-19

هل يوجد خريطة على نمطها لهذا العام ٢٠١٩ أو ٢٠٢٠.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي