أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

وضعوها أمام المنزل ورشوا لحاهم بها.. عناصر من التنظيم استعانوا بالبيرة للتمويه على رجال الأمن في تركيا

جانب من المنزل الذي داهمته الشرطة التركية للاشتباه بوجود عناصر من التنظيم فيه

قالت تقارير تناقلتها وسائل إعلام تركية إن عناصر من تنظيم الدولة ينشطون في تركيا عمدوا إلى وضع زجاجات مشروب البيرة أمام منزلهم، كما عمد بعضهم إلى رش البيرة على لحيته، كنوع من التضليل على قوات الشرطة والأمن التي كانت وما تزال تشن حملات متواصلة للقبض على عناصر التنظيم فوق أراضيها.

التقارير التي اطلعت "زمان الوصل" عليها وصفت تصرف عناصر التنظيم بأنه "حيلة" للتمويه على السكان المحيطين، وتجنب حملات الشرطة، موضحة في الوقت نفسه أن هناك عناصر من تنظيم البغدادي لم يكتفوا بذلك، بل رشوا البيرة على لحاهم بحيث تفوح رائحتها منهم، وتوحي لرجال الشرطة والأمن أن الرجل الذي أمامهم سكير وغير ملتزم.

وجاءت التقارير متزامنة مع إتلاف مجموعة من المتعلقات (128 غرضا) تمت مصادرتها في حملة سابقة وقعت أواخر 2015، حين داهمت قوات الأمن منزلا في "ديار بكر" يعود إلى خلية تنتمي للتنظيم، فقتلت 7 من المشتبه بهم، بينما لقي اثنان من عناصر الشرطة حتفهما.

وأمر المدعي العام بالتخلص من المتعلقات، باعتبار أنه لم يعد لها أي وظيفة تخدم التحقيقات.

وشملت المتعلقات المتلفة عددا من زجاجات العطور والبيرة، فضلا عن كتب ومنشورات.

اسطنبول - زمان الوصل
(27)    هل أعجبتك المقالة (27)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي