أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

حملة لمكافحة الإتجار بالجنس تفضي إلى تحرير 15 امرأة من باراغواي

أرشيف

ألقت الشرطة في إسبانيا وفرنسا وباراغواي القبض على نحو 14 شخصا وحررت ما يصل إلى 15 امرأة، في إطار حملة مشتركة لمكافحة الإتجار بالجنس.

وقالت الشرطة الإسبانية في بيان أمس الأحد إنها ألقت القبض على 9 أشخاص في مدينة بامبلونا شمالي البلاد بتهمة الإتجار بالجنس وحررت أربع نساء من باراغواي وقعن في براثن الاستغلال الجنسي.

وأضافت أن العملية بدأت بعدما اتصلت إحدى الضحايا بالخط الساخن الإسباني للإبلاغ عن حوادث الإتجار في البشر في ديسمبر/كانون أول 2015، بالرغم من أن الشبكة بدأت نشاطها الإجرامي عام 2010.

العملية هي جهد مشترك مع السلطات في فرنسا وباراغواي، التي ألقت هي الأخرى القبض على عدد من المتهمين وحررت نساء في تحرك متزامن للشرطة.

جرت الاعتقالات خلال ثلاثة أيام، بدأت الثلاثاء.

ومن بين المعتقلين في بامبلونا، ثلاثة من قادة عصابة مزعومة تابعة لمنظمة إجرامية دولية مقرها سيوداد ديل استي قرب حدود باراغواي مع البرازيل والأرجنتين، حسبما أفادت الشرطة.

من جهتها، داهمت الشرطة الفرنسية موقعا في مدنية نانت شمالي غربي البلاد.

وقالت الشرطة إن المنظمة تضم عشيرة تضم تسعة أشقاء لديهم سجلات جنائية، مشيرة إلى أنهم يستغلون النساء الشابات اللاتي يتقن لحياة أفضل في أوروبا بعيدا عن خلفياتهن الفقيرة.

أ ب
(85)    هل أعجبتك المقالة (84)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي