أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

فريق مراقبة الهدنة يؤكد خروقات النظام في "داريا"

القصف على داريا اليوم - ناشطون

رصد فريق مراقبة الهدنة المؤقتة في "داريا" العديد من الخروقات التي ارتكبتها قوات النظام والمليشيات الموالية له خلال اليومين الماضيين.

وأشار الفريق في بيان له إلى أن مركز التنسيق الروسي في "حميميم" (إعلامياً) أعلن في الساعات الأخيرة من يوم الخميس 2 حزيران عن تمديد نظام التهدئة في محيط مدينة "داريا" دون أن يتم إبلاغ الجهات المعنية في "داريا"، وذلك اعتباراً من صباح يوم الجمعة 3 حزيران دون تحديد مدة التهدئة).

وتابع البيان أن قوات النظام "استهدفت في اليوم ذاته المنطقة الجنوبية الغربية من المدينة بصاروخي أرض أرض شديد الانفجار من نوع (فيل)، مسببة أضراراً كبيرة في المحاصيل الزراعية -المصدر الوحيد لغذاء المحاصرين في المدينة.

وتكرر خرق الهدنة المؤقتة -حسب البيان- في الساعة الرابعة من صباح يوم السبت 4 حزيران، حيث حصلت اشتباكات عنيفة بالأسلحة الرشاشة على الجبهة الجنوبية للمدينة، تبعها قصف عنيف استهدف مختلف أنحاء المدينة بالتزامن مع محاولات السيطرة على أراض محررة".

وأحصى فريق مراقبة الهدنة المؤقتة حتى الساعة 15 من اليوم السبت 13 صاروخ أرض أرض من نوع "فيل"، و14 اسطوانة شديدة الانفجار، وأكثر من 200 قذيفة مدفعية.

ولا يزال القصف ومحاولات الاقتحام مستمرين حتى لحظة إعداد البيان.

البيان أشار أيضاً إلى تعمّد قوات النظام خرق قرار الهدنة المعلنة من مركز التنسيق الروسي وعدم الالتزام بأي قرار هدنة، وبدا هذا واضحاً من خلال استمرار محاولاتها اقتحام المدينة والسيطرة على أجزاء من المنطقة الجنوبية الغربية من المدينة، الأمر الذي يُعد– بحسب البيان- مخالفة لنص القرار الأمريكي- الروسي لوقف الأعمال العدائية بالتوقف عن السعي إلى كسب أراض من الأطراف الأخرى المشاركة في وقف إطلاق النار.

وطالب البيان المذكور الأطراف الدولية والمعنية بتطبيق ومراقبة إتفاق الهدنة / التهدئة، بتحمل مسؤولياتها وضبط تصرفات النظام وخروقاته للقرارات الدولية عموماً وقرار وقف الأعمال العدائية خصوصاً، وختم البيان بالإشارة إلى أن "استمرار هذه الخروقات قد يعيد إشعال فتيل الحرب مجدداً، ويزيد معاناة المدنيين المحاصرين الذين يعانون أصلاً من أوضاع إنسانية صعبة بعد حصار دام أكثر من ثلاث سنوات ونصف السنة.

فارس الرفاعي - زمان الوصل
(16)    هل أعجبتك المقالة (15)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي