أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

اغتيال قياديٍ من الأحرار بريف إدلب ونجاة آخر من "جيش النصر" شمال حماة

أرشيف

قضى أحد قادة "حركة أحرار الشام" الإسلامية صباح اليوم السبت بريف إدلب الجنوبي، فيما نجا أحد القادة الميدانيين في "جيش النصر" من محاولة اغتيالٍ بريف حماة الشمالي أول أمس الخميس 2 يونيو / حزيران.

وأكدت مصادر ميدانية ونشطاء أن القيادي في "حركة أحرار الشام" الإسلامية، "إبراهيم مصطفى العباس"، قضى وأصيب ثلاثة آخرون بانفجار عبوةٍ ناسفة استهدفت سيارة تقلهم على الطريق الوالصة بين قرية "تلمنس"، وبلدة "معرشورين" بميط مدينة "معرة النعمان".

ويأتي ذلك بعد مصرع 6 عناصر للحركة يوم الأربعاء الماضي، برصاص مجهولين على جبهة بلدة "كفريا" المحاصرة من قبل كتائب المعارضة المسلحة.

وفي ريف حماة، أكدت مصادر خاصة لـ "زمان الوصل" أن أحد القادة العسكريين في "جيش النصر" نجا من محاولة اغتيال بريف حماة الشمالي يوم الخميس الماضي، إثر إطلاق مجهولين النار عليه عقب خروجه من أحد المقرات في المنطقة، أعقبه اشتباكٌ بالأسلحة الخفيفة ووصول مؤازرةٍ للجيش ما دفع المسلحون للفرار.

زمان الوصل
(14)    هل أعجبتك المقالة (16)

ailanco@scs-net.org

2016-06-05

شكرا...وشكرا...وكل يوم.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي