أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الثوار ينسفون مقر عمليات قوات النظام في حلب والقصف يودي بحياة 20 مدنيا

أحد عناصر الدفاع المدني أصيب نتيجة استهداف الطيران الحربي لحي الصاخور - ناشطون

قضى 20 مدنيا على الأقل وأُصيب العشرات في حلب، إثر قصف وغارات جوية استهدفت مناطق متفرقة في المدينة وأريافها، في حين تمكنت الفصائل المقاتلة من تدمير غرفة عمليات قوات النظام في "تلة الشيخ يوسف" اليوم.

وقال مراسل "زمان الوصل" في حلب، إن الثوار استهدفوا ظهر اليوم السبت بصاروخين من طراز "كورنيت" مقر غرفة عمليات قوات النظام في "تلة الشيخ يوسف" المُطلة على طريق "الكاستيلو" الواقع بمدخل مدينة حلب، مُحققين إصابات مباشرة.

وقال رئيس غرفة عمليات "فتح حلب" الرائد "ياسر عبد الرحيم"، في تصريح لـ"زمان الوصل" إن العملية التي نفذتها الفرفة ظهر اليوم تكللت بمقتل عدد كبير من عناصر النظام بينهم ثلاثة ضباط على الأقل، مُشيراً إلى أن الأيام القليلة القادمة ستشهد عمليات نوعية أخرى بهدف الرد على نظام الأسد وحليفه الروسي وجرائمهم التي يرتكبونها يومياً بحق المدنيين.

وفي جبهة "مارع" بالريف الشمالي، صدت الفصائل المُحاصرة في المدينة هجوماً جديداً لتنظيم "الدولة الإسلامية"، وتمكنت خلاله من قتل عدد من عناصره، في حين فجر الثوار في الجهة المقابلة سيارة مُفخخة أرسلها التنظيم إلى أطراف منطقة "البحوث العلمية" القريبة من مدينة "اعزاز" قبل وصولها إلى هدفها دون أي خسائر في صفوفهم.

وفي المدينة، قضى 14 مدنيا على الأقل وأصيب العشرات إثر قصف الطيران الحربي لمناطق داخل المدينة وريفيها الشمالي والغربي، حيث قضى 8 مدنيين في حي "الصاخور"، بينهم عنصر من الدفاع المدني.

حلب - زمان الوصل
(16)    هل أعجبتك المقالة (17)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي