أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بعد استهداف الـ"كاستيلو".. "الفتح" يباغت الميليشيات الإيرانية لفتح طريق جديد إلى حلب

من معارك ريف حلب الجنوبي - ناشطون

سيطر "جيش الفتح" على مواقع استراتيجية هامة بريف حلب الجنوبي بعد ساعات من بدئه هجوماً كبيراً على مواقع قوات النظام والميليشيات الإيرانية التي تساندها بعد ظهر اليوم الجمعة، وذلك رداً على ارتكاب طيران النظام مجازر متكررة في حلب وإدلب كما أفادت مصادر من "حركة أحرار الشام" إحدى مكونات "جيش الفتح".

واستطاع "جيش الفتح" التقدم والسيطرة على كتيبة الدفاع الجوي ومنطقتي الكازية، والساتر ومستودعات الوقود في محيط بلدة خان طومان، وقرية معراتة وتلال قرية القراصي بعد التمهيد بكثافة نارية بقذائف هاون وأسلحة محلية الصنع حسب ما أعلنت غرفة عمليات "جيش الفتح".

كما أكدت الغرفة مقتل العشرات من قوات النظام والميليشيات الإيرانية وأسر 4 آخرين واغتنام أسلحة ثقيلة ومتوسطة وخفيفة بعد تحرير المناطق.

ومن الجهة المقابلة لريف حلب الجنوبي أعلن "تجمع فاستقم كما أمرت" وهو أحد مكونات الجيش الحر عن تدمير رشاش 12.7 بقذيفة b9 على جبطهة الشيخ سعيد" المطلة على منطقة "الراموسة" من الجهة المعاكسة لمنطقة "خان طومان"، كما أعلن الفوج الأول من الجيش الحر عن استهداف مدفعية "الراموسة" بقذائف الهاون وتحقيق إصابات مباشرة ضمن الاشتباكات مع قوات النظام المتزامنة مع هجوم "جيش الفتح".

ويسعى "جيش الفتح" للتقدم من "خان طومان" والسيطرة على منطقة "الراموسة" لفتح طريق جديد يصل أحياء مدينة حلب الشرقية المحررة مع ريفيها الغربي والجنوبي، كرد على الهجمة العسكرية التي تشنها قوات النظام وميليشيا "وحدات الحماية" الكردية على طريق الـ"كاستيلو" الذي يعد الخط الإنساني الوحيد حالياً لأحياء مدينة حلب الشرقية، ويقع في محيط حلب من الجهة الشمالية وفق ما أكده لـ"زمان الوصل" القيادي في الجيش الحر "أبو جمعة زيتان".

وأضاف "زيتان" قائلا "في حال تمكن جيش الفتح من مواصلة التقدم والسيطرة على منطقة الراموسة القريبة من منطقة خان طومان يكون قد سبق قوات النظام من حصار حلب، وحاصرها داخل المدينة تمهيداً لتحرير كامل مدينة حلب من قبضتها الأمنية والميليشيات الإيرانية التي تساندها، لا سيما أن منطقة الراموسة أهم موقع عسكري لها في حلب ويوجد فيها كتيبتا المدفعية والتسليح وكلية الفنية الجوية وتعد الطريق الوحيد لقوات النظام إلى أحياء حلب الغربية".

وعن المعركة غرّد القاضي الشرعي لجيش الفتح "عبد الله المحيسني" على صفحته الشخصية على موقع "تويتر": "جيش الفتح يسطر البطولات فانصروه بصادق الدعوات الآن بدأ الجزء 2 من خان طومان في مسلسل سحق الروافض الغزاة من أرض الشام"، مضيفاً: "جيش الفتح في هذه المعركة استخدم سياسة رائعة جديدة سأبشركم بها حال تمام النصر".

يشار إلى أن أحياء مدينة حلب ومحيطها من الجهة الشمالية تتعرض لليوم الـ12 على التوالي لقصف جوي وصاروخي مكثف، قضى بسببه وأصيب مئات المدنيين، وشهدت الـ12 ساعة الأخيرة مقتل أكثر من 50 مدنياً جراء القصف الجوي الذي يستهدف أحياء حلب الشرقية تمهيداً للسيطرة على طريق الـ"كاستيلو" وإطباق الحصار عليها.

عمار البكور -حلب -زمان الوصل
(16)    هل أعجبتك المقالة (15)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي