أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تايلاند.. مقتل 40 نمرا صغيرا داخل معبد بوذي

يحظى المعبد بشعبية لدى السياح، الذين يقصدونه لرؤية النمور، والتقاط الصور معها

كشف جهاز "الحياة البرية" في تايلاند، اليوم الأربعاء، عن مقتل 40 من أشبال النمور، داخل معبد بوذي، بإقليم "كانتشانابوري"، غربي بانكوك، بحسب وسائل إعلام محلية.

جاء ذلك خلال عملية مداهمة للمعبد، الذي يطلق عليه اسم "وات با لوانج تا بوا"، وسط ضغوط دولية، واتهامات بتورط رهبانه بالإتجار في الحيوانات البرية.

وقال يانيونغ ليكافيتشيت، رئيس المكتب الإقليمي لحماية الحياة البرية، في تصريح صحفي، إن "اكتشاف الأشبال المقتولة، يعتبر دليلا قاطعا، ويؤكد أن رهبان المعبد يشاركون في تربية النمور، بهدف بيع أجزائها، بطريقة غير مشروعة"، واصفا الحادثة بالأمر"غير الطبيعي".

وأضاف، "سنقوم بإجراء التحقيقات اللازمة، للكشف عن المسؤولين عن مقتل الأشبال".

من جانبه، نشر "داريو بغناتيلي" المصور المرافق للمسؤولين خلال مداهمتهم للمعبد، صورا على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، لجثث الأشبال وقد غُطيت بالذباب، إضافةً إلى وجود خنزير ميت، وأمعاء حيوانات، وقرون غزلان، وجمجمة ثور، فيما أظهرت الصور أن ضباط "الحياة البرية" طوقوا الموقع.

ويحظى المعبد بشعبية لدى السياح، الذين يقصدونه لرؤية النمور، والتقاط الصور معها.

تجدر الإشارة، إلى أن قتل الحيوانات، يعتبر أحد الخطايا الخمس الأساسية للديانة البوذية، ويواجه مُرتكبها عقوبة استبعاده من الرهبنة.

الأناضول
(5)    هل أعجبتك المقالة (5)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي